وزير الزراعة في الحكومة السورية يزور قامشلو ويطلع على سير العمل في مراكز شراء الحبوب

خلال زيارته لمحافظة الحسكة وريفها، اطلع وزير الزراعة والإصلاح الزراعي محمد حسان قطنا على سير العمل في مركز الثروة الحيوانية بمدينة قامشلو والمخصص لشراء القمح و الشعير من الفلاحين كما زار عدداً من القرى بريف المدينة للوقوف على واقع الثورة الحيوانية.

 

وأكد وزير الزراعة أن الظروف الزراعية التي تمر بها الحسكة “استثنائية نتيجة موجة الجفاف التي أثرت بشكل كبير على انتاج مختلف المحاصيل بما فيها القمح والشعير وخروج المساحات البعلية عن الانتاج وتدني انتاجية المساحات المروية” مشيراً إلى الحرص على تشجيع الفلاحين لتسويق محاصيلهم ما يوفر حاجة المحافظة من مادة القمح لتأمين الخبز والشعير لتأمين احتياجات الثروة الحيوانية والبذار الخاص بالزراعة.

كما لفت إلى أنه بهدف تشجيع الفلاحين على التسويق تم تعديل مواصفات شراء الأقماح ورفع الأجرام من 16 إلى 23 بالمئة على أن تتم غربلتها بعد استلامها مبيناً أنه فيما يتعلق بتوفير المقنن العلفي يتم العمل على توزيعه وفق ما توفره المحافظة من مادة أولية وسيتم تزويد مديرية الزراعة بكميات إضافية من اللقاح البيطري إضافة للعمل على تأمين حاجتها من بذار القمح والشعير المخصص لخطة زراعة الموسم القادم.

ودعا الوزير قطنا مديرية الزراعة لإحداث وحدات زراعية في القرى يتواجد فيها مهندس زراعي وطبيب بيطري وفني زراعي بهدف تأمين الخدمات المختلفة للفلاحين في أماكن سكنهم.

بعد ذلك تم عقد لقاء خدمي في الهيئة العامة لمشفى القامشلي تركزت خلاله المداخلات حول ضرورة إيجاد بديل مياه لأهالي مدينة الحسكة بعد التوقف المتكرر لمحطة علوك نتيجة ممارسات الاحتلال التركي وتأمين بذار لمحصول القطن وإعادة تأهيل المركز الثقافي بالقامشلي ومعالجة التعديات البنائية وفتح شركات تأمين زراعي.

تلا ذلك جولة في قسم العزل الطبي بالمشفى للاطلاع على ما يتضمنه من تجهيزات ومعدات طبية وما يقدمه من خدمات لمرضى كورونا..سانا

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: