وزير الدفاع الأمريكي: نهج تركيا لا يتطابق مع واشنطن

أشار وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، أن تركيا تتبع في الوقت الحالي نهجاً سياسياً لا يتطابق مع نهج الولايات المتحدة، لكنه أكد رغبة واشنطن في “إعادة” أنقرة إلى شريك موثوق.

وخلال تصريحات أدلى بها، يوم أمس الجمعة، في “مجلس العلاقات الخارجية” في نيويورك، رد إسبر على سؤال عما إذا كان يعتبر أنقرة “شريكاً موثوقاً به”، قائلاً إن تصرفات تركيا “ليست تصرفات شريك” وإنها “تسير باتجاه مغاير” لاتجاه الولايات المتحدة.

وتابع الوزير قائلاً: “أحدثوا عراقيل أمام التخطيط في إطار الناتو، وتدخلوا في سوريا، الأمر الذي لا أعتبره مفيداً”.

ورغم ذلك، أعرب إسبر عن قناعته بأن الأهم في هذه الظروف هو مواصلة الطرفين في “البحث عن مجالات يوجد فيها التوافق بيننا، وتحسين العلاقات”. وأشار إلى أنه ينظر إلى العلاقات “الممتازة” بين عسكريي البلدين كمنطلق جيد للبحث عن “سبل إعادة تركيا”.

وتوترت العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا بسبب شراء أنقرة منظومات “إس-400” الروسية، على الرغم من محاولات حثيثة من قبل واشنطن لإقناعها بالتخلي عن هذه الصفقة.

كما أدى التدخل التركي في شمال سوريا ضمن مناطق خاضعة لقوات سوريا الديمقراطية ضمن ما سمي بـ “عملية نبع السلام” مطلع أكتوبر الماضي، إلى امتعاض حلفاء أنقرة في الناتو، ومن بينها الولايات المتحدة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: