وزيرة سورية سابقة تتهم ” المصرف المركزي” …

صرحت الباحثة الاقتصادية لمياء عاصي التي كانت تشغل منصب وزيرة في الحكومات السورية السابقة أن قيام البنك المركزي السوري بتحديد سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل البدل النقدي الداخلي بقيمة 2550 ليرة سورية تعتبر بحد ذاتها ضربات موجعة لليرة السورية وأن هدف المركزي من هذه العملية هي تحقيق أكبر قدر ممكن من الإيرادات كما أكدت الوزيرة أن هذه الخطوة ستلحق أضراراً كبيرة بالاقتصاد الوطني

وأشارت عاصي إلى أن السعر الجديد الذي اقره المركزي هو عبارة عن اعتراف من المركزي السوري بشكل غير مباشر بأسعار السوق السوداء الأمر الذي سيؤدي إلى المزيد من التضخم والتالي ازدياد معاناة الناس

ومن الدير ذكره أن الحكومة السوري قد حددت سعر صرف الدولار لدفع البدل النقدي من أجل الخدمة العسكرية الإلزامية بـ 2550 في حين بقي سعر الحوالات الخارجية 1256 ليرة سورية وهذا ما يؤكد صحة تصاريح لمياء عاصي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: