وزراة الدفاع الأمريكية تعلق على حادثة التصادم مع القوات الروسية بشمال شرق سوريا

علقت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، اليوم السبت، على حادثة الاشتباك مع القوات الروسية في شمال شرق سوريا، خلال الأسبوع الماضي، نافيةً حدوث إطلاق نار بين الطرفين.

وقال جوناثان هوفمان، المتحدث باسم “البنتاغون” إن العسكريين الأمريكيين سيبقون في مواقعهم في سوريا، مشددًا على حرصهم على إبقاء الاتصال مع نظرائهم الروس تجنبًا لوقوع اشتباكات بين الجانبين.

وأضاف “هوفمان” في تعليقه على تقارير عن وقوع تبادل لإطلاق النار بين العسكريين الروس والأمريكيين في سوريا: “لقد قلنا بكل وضوح للدول والقوى الأخرى الموجودة في المنطقة أين تتموضع قواتنا. نحن نستخدم قنوات منع النزاعات لمنع حدوث أي سوء تفاهم أو صدام عرضي،

وأكد “هوفمان” أنه لا يملك معلومات عن أي شيء تسمونه تبادلًا لإطلاق النار، كل ما يمكنني أن أقوله إننا نوجد حيث كنا وإنهم يعلمون أين نوجد”، في إشارة لمعرفة القوات الروسية أماكن انتشار القوات الأمريكية في سوريا .

ومنعت القوات الأمريكية المنتشرة في  الحسكة، الثلاثاء الماضي، قافلة عسكرية روسية كانت متجهة إلى حقل رميلان النفطي من المرور؛ ما أجبر القوات الروسية إلى الرجوع  إلى قاعدتها في القامشلي.

 

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: