وزارة النفط السورية : آلية جديدة لتوزيع مادة البنزين في سوريا اعتباراً من صباح يوم الأحد ٢٠ /٩ /٢٠٢٠ , تعرّف عليها !

تتفاقم أزمة البنزين في أغلب المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية ، الأمر الذي تسبب في ازدياد الازدحام على محطات الوقود , حيث أجبرت أزمة البنزين أصحاب العربات على الوقوف لساعات طويلة أمام “الكازيات” للحصول على الوقود، حتى أصبح مشهد “طابور” العربات أمام محطات الوقود أمراً مألوفاً لدى أهالي أغلب المدن الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية ,

الأمر الذي أثّر سلباً على عمل سائقي سيارات الأجرة والميكروباص  بشكل كبير بسبب قلة البنزين وذلك لانتظارنا ساعات طويلة أمام (الكازيات) لتعبئة عرباتنا بالوقود”.

ولا يخفى على أحد أن هذه الأزمة – البنزين –  شلّت حركة الحياة وتأثر كثيراً أغلب القطاعات بسببها، وبغية تخفيف الازدحام الحالي على محطات الوقود قدر الامكان ولتوزيع كميات البنزين على الشريحة الأوسع من , المواطنين  وبناءً على طلب المحافظين رؤساء لجان المحروقات في المحافظات وفي ضوء الصلاحيات

الممنوحة لهم من خلال مهمة اللجنة المشكلة بقرار السيد رئيس مجلس الوزراء في إدارة وتوزيع المشتقات النفطية

,فإنه تم تحديد مدة التعبئة كالآتي :

مرة واحدة لكل ألية خاصة بفارق زمني سبعة ايام من أخر عملية بيع سواء من الشريحة المدعمة أو غير المدعمة ,وفق مخصصاتها الشهرية

مرة واحدة لكل آلية عامة بفارق زمني أربعة أيام من أخر عملية بيع وفق مخصصاتها الشهرية

مرة واحدة كل سبعة أيام للدراجات النارية وفق الكمية المخصصة لها.

و عليه وجب على المواطنين التأكد من مخصصاتهم وسماحية التعبئة قبل التوجه إلى محطات الوقود اعتباراً

من صباح يوم الأحد ٢٠ /٩ /٢٠٢٠ علماً أن هذا الاجراء مؤقت لمعالجة الواقع الحالي .

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك