وزارة الدفاع الروسي تحذر من هجوم كيمياوي في إدلب

اكد المركز الروسي للمصالحة في سوريا أن عناصر هيئة تحرير الشام  في منطقة وقف التصعيد في إدلب شمال غربي سوريا  يخططون لاستفزازات باستخدام أسلحة كيميائية واتهام القوات الحكومية السورية بها.

وقال اللواء البحري ألكسندر كاربوف  نائب مدير المركز الروسي للمصالحة إن هناك معلومات حول قيام إرهابيين من “هيئة تحرير الشام” بنقل مواد سامة إلى أطراف إدلب ومناطق جسر الشغور وبداما.

وأضاف  ألكسندر كاربوف  :”أنه تم رصد زيادة في نشاط “الخوذ البيض” في المنطقة  و الإرهابيين يخططون لاستخدام المعلومات حول ضحايا استفزازاتهم لتشويه سمعة الحكومة السورية”.

وأشار ” ألكسندر كاربوف   “إلى أن الأنباء حول تحضير المسلحين للهجمات الكيميائية تأتي على خلفية تبني منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قرارا بشأن تقييد حقوق سوريا في المنظمة، وخاصة حرمانها من حق التصويت.

وأضاف أن المركز الروسي “يدعو قادة الزمر المسلحة للامتناع عن الاستفزازات المسلحة”.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: