وزارة الدفاع الروسية تتهم هيئة “تحرير الشام” بخرق اتفاق وقف إطلاق النار بريف إدلب

اتهمت روسيا من جديد “هيئة تحرير الشام”جبهة النصرة سابقاً على  خرق اتفاق وقف إطلاق النار بريف إدلب، وقالت إنها قصفت عدة بلدات هناك خلال الساعات الـ 24 الماضية، في حين وثق فريق “منسقو استجابة سوريا” 139 خرقا من قبل الجيش السوري خلال شهر أيار الحالي.
وفي التفاصيل، أعلن العقيد البحري أوليغ جورافلوف رئيس مركز المصالحة الروسي التابعة لوزارة الدفاع الروسية ، أنه تم رصد عدد من عمليات القصف من مواقع “هيئة تحرير الشام” استهدفت بلدات عدة في إدلب، من بينها الظهر الكبير والملاجة ومعرة موخص، وأكد عدم رصد عمليات قصف من قبل فصائل مسلحة مدعومة من تركيا في المنطقة خلال الـ 24 ساعة الماضية.
في المقابل، قال فريق “منسقو الاستجابة” في بيان له اليوم الأحد إن الجيش السوري  خرق وقف إطلاق النار خلال أيار الحالي 139 مرة، من خلال القصف بقذائف المدفعية والقذائف الصاروخية والطائرات المسيرة، كما تم تسجيل عددا من الطلعات الجوية في المنطقة دون أي استهداف منها، واعتبر أن وقف إطلاق النار بعد هذه الخروقات غير مستقر بشكل كامل لكنه صامد حتى الآن.
وفي السياق، أوضح البيان أن عدد النازحين العائدين إلى منازلهم بريف حلب وإدلب بلغ 285.403 مدنيين، ما يعادل 27.21 بالمئة من عدد النازحين، فيما بلغت نسبة الاستجابة الإنسانية للعائدين 9.14 بالمئة.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: