وزارة الداخلية في سوريا: على المواطن السوري أن يقدم طلب تبديل البطاقة الشخصية بعد انتهاء سريانها.

 

كثُرت في الآونة الأخيرة الحديث عن تبديل البطاقات الشخصية في سوريا وخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي الأمر الذي دفع بوزارة الداخلية في سوريا إلى توضيح ما يتم تداوله حول تغيير البطاقة الشخصية

وجاء في التوضيح التي قدمته الوزارة أن المادة /٥٤/ من القانون المعدل لقانون الأحوال المدنية تنص على ما يلي : تحدد مدة سريان البطاقة الشخصية بعشر سنوات من تاريخ صدورها وعلى صاحبها أن يتقدم بطلب تبديلها خلال مدة لا تقل عن ثلاثين يوما ولا تزيد عن ستة أشهر قبل انتهاء مدتها، ويجوز تمديد سريان البطاقة لظروف و أسباب قاهرة بموجب قرار من الوزير، وهذا النص معمول به حاليا بالمادة ٥٦ من القانون الحالي

وأكدت الوزارة خلال بيانها أنه تم تمديد العمل بالبطاقة الشخصية الحديثة التي مر على إصدارها عشر سنوات بموجب قرار وزاري في عام 2014 وذلك بسبب الظروف التي تمر بها البلاد وعليه فإن البطاقة الحالية ما زالت سارية المفعول حتى يصدر قرار من الجهات المسؤولة حول إصدار البطاقات الجديدة

وفسر المعارضون السوريون هذا الأمر بأنه في حال تم إصدار بطاقات جديدة ضمن هذه الظروف فهذا يعنى حرمان الملايين من السوريين من بطاقاتهم وبالتالي الحرمان من الجنسية السورية في مراحل أخرى كما أكدوا على أن تطبيق هذا القرار يخدم الأجندات الإيرانية في دمشق حيث تسعى طهران إلى تثبيت وجودها في دمشق بشكل أقوى من خلال حصول الجماعات الموالية لها على بطاقات شخصية صادرة من السجل المدني في سوريا وبذلك يصبحون مواطنون سوريون داعمين لإيران وأجنداتها.

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: