وزارة الداخلية السورية تنشر تفاصيل عملية التعذيب البشعة بحق طفلٍ من مدينة حمص وسط البلاد

تعرض طفل عمره 8 أعوام  في حي الشماس بمدينة حمص للتعذيب والاضطهاد من قبل ثلاثة أشخاص، من بينهم زوجة أبيه، حسبما نشرت وزارة الداخلية السورية.

وبحسب الوزارة، فقد وردت إخبار إلى قسم شرطة الشماس بحمص عن تعرض طفل من أهالي حي الشماس للتعذيب والاضطهاد من قبل زوجة والده وأولادها، وذلك أثناء غياب والد الطفل.

وتم إلقاء القبض على الزوجة وإحضارها مع ولديها والطفل إلى القسم، ولدى معاينة الطفل (تولد 2012) من قبل الطبيب الشرعي تبين تعرضه للتعذيب المتكرر، وبالتحقيق معها اعترفت بإقدامها على تعذيبه حيث قامت بتعريته من ملابسه ودهن جسمه بمربى المشمش وتعريضه للشمس على سطح البناء، بالتعاون مع ولدها.

ومن ثم جرى أخذه إلى حديقة المنزل ورمي مادة التبن (علف الحيوانات) عليه وإجباره على أكلها، كما جرى رمي الأوساخ والقمامة عليه بحضور ابنتها التي قامت بتصويره. ولدى تفقد جوال المذكورة عثر بضمنه على صور تثبت تعرض الطفل المذكور للتعذيب. وتم تنظيم الضبط اللازم، وسيجري تقديمهم للقضاء المختص.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: