وثيقة سرية تعود ل 20 عاماً..تكشف موقع دفن جنود إسرائيليين في سوريا

ذكر موقع “والا” العبري، أن رئيس حزب “يمينا” نفتالي بينت نقل وثيقة إلى ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي بنيامين نتنياهو في شهر تموز الماضي، تتضمن معلومات عن موقع دفن جثث ثلاثة جنود إسرائيليين قتلوا في معركة السلطان يعقوب عام 1982.

وبحسب التقرير فإن مجلس الامن القومي في ديوان رئيس الحكومة لم ينفوا أنه جرى تسليم الوثيقة إلى مستشار الأمن القومي مائير بن شبات.

وأشار مسؤول أمني إلى أنه تمت دراسة المعلومات لكنها كانت معروفة للاستخبارات ولم يجدد أي شيء.

وذكر موقع “والا” ان نسخة من الوثيقة، التي حصل “والا” على نسخة منها من مصدر ليس اسرائيلي، وهي من 20 عاما. الحديث يدور عن مذكرة كتبت بخط اليد على اوراق رسائل رسمية الى مكتب رئيس السلطة الفلسطينية. المصدر الذي سلم الوثيقة يقول إن الحديث يدور عن خط يد ياسر عرفات. لكن لا يمكن التحقق من ذلك.

ووفق الموقع العبري، تعود الوثيقة لـ20 عامًا، ويدور الحديث عن مذكرة كتبت بخط يد رئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات على أوراق رسائل رسمية إلى مكتبه، لكن لا يمكن التحقق من ذلك.

الملف لم يتطرق إلى أن القبور للجنود الاسرائيليين الذين قتلوا في السلطان يعقوب لكن شمل وصفا لمكان القبور الثلاثة بمنطقة معينة في مقبرة بدمشق دفن بها مسؤولون من منظمة التحرير بعد عام 1980، وتعليمات كيفية تمييز مكان القبور. بحسب التقرير.

وذكر أن الجثامين كانت محنطة ودفنت في توابيت “مدرعة”، مؤلف الوثيقة رسم خريطة عامة لموقع القبور في المنطقة التي يدور الحديث عنها.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: