واشنطن توجه صفعة جديدة للفصائل المسلحة التابعة لتركيا وتدرج هيئة تحرير الشام ضمن قائمة الإرهاب

ادرجت الولايات المتحدة الامريكية تنظيمات مسلحة جديدة  ضمن قائمة الإرهاب من جبهة النصرة سابقا المدعومة من قبل تركيا.

ويعتبر تصنيف واشنطن هيئة تحرير الشام ضمن قائمة الإرهاب وجهة صفعة جديدة للتنظيمات الإرهابية التي تدعمها تركيا في محافظة إدلب السورية.

وأصدرت  وزارة الخارجية الأمريكية  بيانا أعلنت  فيها تصنيف بعض التنظيمات المتشددة كمصدر قلق خاص لها، وفي مقدمة هذه التنظيمات ”هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقاً) والتي تسيطر على محافظة إدلب وأجزاء من ريف حلب الغربي في سوريا.

كما تضمن البيان  تصنيف تنظيمات دينية راديكالية كـ”مصدر قلق” و”كيانات ذات اهتمام خاص” بالنسبة للولايات المتحدة، ومنها “حركة الشباب، والقاعدة، وبوكو حرام، وهيئة تحرير الشام، والحوثيين، وداعش، وداعش والصحراء الكبرى، وداعش في غرب إفريقيا، وجماعة نصر الإسلام والمسلمين، وطالبان” كيانات ذات اهتمام خاص بموجب قانون فرانك. وولف الدولي للحرية الدينية لعام 2016″.

وتعرف هيئة تحرير الشام أحيانًا باسم تحرير الشام، هيَ جماعة مسلحة  متشددة  مدعومة من تركيا شاركت وتُشارك في الحرب السورية. تأسست في 28 كانون الثاني/يناير 2017 من خلال اندماج كل من جبهة فتح الشام وجبهة أنصار الدين ثم جيش السنة ولواء الحق وكذا حركة نور الدين الزنكي.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: