صدى الواقع السوري

واشنطن تفرض عقوبات على سوري وشركته في حمص بتهمة”تهريب البشر”

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات ضد السوري ناصيف بركات، بحجة تهريب شبكته العالمية لسوريين ولبنانيين إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت الخزانة إن كافة ممتلكات بركات وشركته محظورة كنتيجة لهذا السلوك.

وذكر سيغال مانديلكار، وكيل الوزارة في شؤون الإرهاب والاستخبارات المالية: “سنواصل العمل مع شركائنا ضد مهرّبي البشر الذين يتصيّدون الضعفاء، وكشف أولئك المنخرطين بنشاطاتهم التي تستحق اللوم، وحماية النظام المالي الأمريكي من الاستغلال.”

وذكرت الخزانة بأن عمليات التهريب البشري للشركة كان تتم داخل سوريا وخارجها، وذكرت بأن “قائد مجموعة بركات” يقيم في سوريا، وأنه شركته ومقرها مدينة حمص الخاضعة لسيطرة نظام الأسد تستخدم مساراً شائعاً للسفر من سوريا، إلى لبنان، تركيا، والإمارات العربية المتحدة، ليتوجهوا إلى دول في أمريكا الجنوبية والوسطى قبل وصولهم إلى الحدود الجنوبية الغربية للولايات المتحدة الأمريكية.

وأضافة الخزانة بأن معدل كلفة تهريب الفرد الواحد تبلغ حوالي 20 ألف دولار، وهذه الكلفة تتضمن وثائق مزيّفة ومزورة، بركات وفر غالباً المسافرين بجوازات سفر مزوّرة من مختلف الدول، من ضمنها الاتحاد الأوروبي، لتهريب زبائنه إلى الولايات المتحدة، وفقاً لما ذكرته الحكومة الأمريكية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: