واشنطن تحذر تركيا من إرسال مقاتلين سوريين إلى إقليم “قره باغ”

طالب وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، تركيا بعدم إرسال مقاتلين سوريين إلى منطقة النزاع في “قره باغ” بأذربيجان.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية الأميركي، امس الجمعة، وقال فيه إن إرسال تركيا لمقاتلين سوريين إلى منطقة النزاع في “قره باغ”، سيؤدي إلى “مزيد من زعزعة الاستقرار”، بحسب وصفه.

وقال  بومبيو “رأينا نقل مقاتلين سوريين من ميادين القتال في سوريا إلى ليبيا. وهذا تسبب بمزيد من عدم الاستقرار والفوضى والنزاع والقتال، وتراجع السلام”.

وأضاف: “أعتقد أن ذلك سيؤدي إلى الأمر ذاته في ما يخص النزاع في ناغورني قره باغ وحولها”.

وكانت تركيا وأذربيجان قد نفتا في وقت سابق صحة المعلومات عن إرسال مقاتلين سوريين موالين لتركيا إلى قره باغ.

وقال نائب رئيس لجنة الأمن والاستخبارات في البرلمان التركي محمد ألطاي، في تصريح لوكالة “سبوتنيك” “هذه الادعاءات لا أساس لها من الصحة”.

وعزا “ألطاي” سبب انتشار هذه الادعاءات إلى أن “أرمينيا تسعى إلى نقل هجماتها المنافية للقانون الدولي إلى محور آخر وإثارة جدل مختلف بهدف التعتيم على عدوانها من خلال نشر مثل هذه الادعاءات”.

والأحد، اندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين أذربيجان وأرمينيا، إثر إطلاق القوات الأرمينية النار على مواقع سكنية مدنية بأذربيجان.

 

 

 

 

 

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: