واشنطن تتهم تركيا بدعم الإرهاب في سوريا وتركيا تندد

حسين مفتي أوغلو

أظهرت تركيا انزعاجها من التصريحات الأمريكية حول علاقة تركيا بالإرهاب ودعمها في سوريا .

فقد أدانت وزارة الخارجية التركية، يوم الأحد على لسان المتحدث باسم الوزارة حسين مفتي أوغلو، تلك التصريحات  من خلال بيان رسمي  طالعته فدنك جاء كالتالي:

إن تصريحات المبعوث الأمريكي لمكافحة تنظيم الدولة بريت ماكغورك الأخيرة “يمكن اعتبارها تصريحات استفزازية”.

وأشار “أوغلو” إلى أن أنقرة أبلغت احتجاجها لواشنطن، وفقًا لوكالة الأناضول.

وشدّد على ضرورة أن تقطع الولايات المتحدة الأمريكية دعمها لتنظيم “حزب الاتحاد الديمقراطي أهم حلفاء واشنطن في سوريا .

وأكّد أنه لا يمكن القضاء على الأسباب الرئيسية وراء اتخاذ التنظيمات الإرهاب بحسب وصفه ملاذًا لها في العراق وسوريا، إلا من خلال عدم وجود أيّ تضارب بين أقوال وأفعال الأطراف الفاعلة المعنية.

وكان المبعوث الأمريكي قال خلال ندوة في معهد الشرق الأوسط للأبحاث في واشنطن: إن تركيا شكَّلت ممرًّا لعبور مئات الأجانب إلى سوريا بهدف الانضمام إلى التنظيمات الإرهابية.

وأشار ماكغورك إلى أن بلاده تعتبر موقف بعض حلفائها الذين يغضون الطرف عن إرسال السلاح والمقاتلين الأجانب إلى المنطقة خاطئًا “وقد استفاد تنظيم القاعدة من ذلك، وتحولت تلك المنطقة إلى معقل للتنظيم وسنبحث هذا الموضوع مع الأتراك”.

وتأتي تصريحات المبعوث الأمريكي بعد يومين من إرسال واشنطن دفعة جديدة من الأسلحة والمعدات العسكرية المتطورة إلى ميليشيات “قسد” في سوريا.

وذكرت وكالة الأناضول “أن 180 شاحنة محملة بالعتاد العسكري والذخيرة، أرسلت على دفعتين خلال الأيام السبعة الأخيرة إلى الحسكة ومنها إلى ميليشيا الحماية الكردية شمالي الرقة”.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151