واشنطن: التحالف الدولي لن يغادر سوريا ما لم تحرز مفاوضات جنيف تقدماً_ الرد لأردوغان “مو شغلتك”…

#فدنك_صدى_سوريا

امريكا 222

في أول ردة فعل على دعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان واشنطن وموسكو لسحب قواتهما من سوريا، قال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، الاثنين، إن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق لن يغادر هذين البلدين، ما لم تحرز مفاوضات جنيف للسلام في سوريا تقدماً.

وقال ماتيس لمجموعة من الصحافيين: “لن نغادر في الحال”، مؤكداً أن قوات التحالف الدولي ستنتظر “إحراز عملية جنيف تقدماً”، وهي العملية التي ترعاها الأمم المتحدة.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي في البنتاغون: “يجب القيام بشيء ما بخصوص هذه الفوضى وليس فقط الاهتمام بالجانب العسكري والقول حظاً سعيداً للباقي”.

وكان أردوغان قد دعا في مؤتمر صحفي له بمدينة إسطنبول، قبيل مغادرته إلى روسيا، في وقت سابق من أمس الاثنين، كلاً من واشنطن وموسكو إلى سحب قواتهما من سوريا “إذا كان الحل العسكري غير مطروح بالفعل على الطاولة” في هذا البلد كما يصرح قادة البلدين.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151