واشنطن:سنواصل الضغط لإطلاق سراح السوريين المحتجزين تعسفياً

أثنت الولايات المتحدة الأميركية على تقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا، الذي أكدت فيه ارتكاب الحكومة السورية جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية بحق المدنيين في الأعوام العشرة الأخيرة.

وأكدت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، ليندا غرينفيلد، أن واشنطن “ستواصل الضغط من أجل إطلاق سراح السوريين المحتجزين تعسفياً بما يتفق مع قرار مجلس الأمن رقم 2254″، مشيرة إلى أنه “سنعطي الأولوية للمساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا”.

وأعلنت لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا عن تقريرها، يوم أمس الاثنين، حول انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا خلال آخر 10 أعوام، وسلّط الضوء مجدداً على جرائم نظام الأسد ضد شعبه بالتفاصيل، إذ أشار إلى عدم معرفة مصير عشرات آلاف المدنيين المختفين قسرياً، منذ بدء الحرب في البلاد.

ولفت التقرير إلى وجود اعتقاد بأن كثيراً من المختفين قد ماتوا أو أعدموا، في حين يحتجز قسم آخر في ظروف لا إنسانية، متحدثاً عن تعرض المعتقلين للتعذيب والاغتصاب والقتل، مؤكداً أن “المصير المجهول لعشرات آلاف المدنيين المختفين تسبب بصدمة وطنية في البلاد”.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: