هيومان رايتس ووتش تحذر من كارثة انسانية جراء إغلاق المعابر الحدودية وعدم وصول المساعدات إلى سوريا

حذرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” من تسييس المساعدات الإنسانية في سوريا، بعد الفيتو الروسي الصيني الثاني على المشروع البلجيكي الألماني حول آلية إدخال المساعدات إلى سوريا.
وقالت المنظمة في بيان، إن “إغلاق المعبرين الشمالي والغربي هو بمثابة عقوبة بالإعدام على ملايين السوريين الذين يعتمدون على المساعدة من أجل البقاء”.
وبحسب بيان هيومان رايتس ووتش: “روسيا ومعارضوها في المجلس يرون هذه المناقشات على أنها فرصة لتسجيل نقاط سياسية، لكن هذه ليست لعبة”.
ويشار إلى أن آلية إيصال المساعدات العابرة للحدود إلى سوريا التي أقرت بموجب القرار رقم 2504، في يناير/كانون الثاني الماضي، ينتهي العمل بها منتصف ليلة الجمعة

لجدير بالذكر أن مجلس الأمن الدولي رفض  الجمعة، قرار توزيع المساعدات إلى سوريا بسبب الاعتراض الروسي، معلناً أن روسيا والصين عطلتا قراراً بإدخال مساعدات لسوريا من معبرين مع تركيا.

كما فشلت روسيا في تمرير مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يرمي لخفض المساعدات الإنسانية التي تقدّمها الأمم المتّحدة لسوريا عبر الحدود، بعدما رفض المجلس الخطة.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: