هيئة تحرير الشام ( جبهة النصرة) تقوم برفع سعر المحروقات في إدلب وتحتكر تجارتها.

تسعى هيئة تحرير الشام ( جبهة النصرة سابقاً) إلى تعزيز سيطرتها الكاملة على المناطق الخاضعة لها في محافظة إدلب بالتعاون مع الاستخبارات التركية التي تعمل على فصل تلك الأجزاء عن سوريا وضمها إدارياً إلى الدولة التركية المحتلة

حيث قامت شركة “وتد للبترول” التابعة لـ”هيئة تحرير الشام” بإجراء تعديل جديدا على أسعار المحروقات في محافظة إدلب شمال غربي سوريا للمرة الثانية خلال أقل من أسبوع.

إذ قامت برفع أسعار كافة المحروقات بعد خسارة الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي بشكل كبير في الأسبوع الماضي الأمر الذي أثر سلباً على الأسعار في مناطق جبهة النصرة بسبب تعاملها بالليرة التركية تمهيداً لفصل المنطقة عن سوريا

ومن الجدير ذكره أن جبهة النصرة تحتكر تجارة المحروقات في المناطق الخاضعة تحت سيطرته وذلك لجنى أكبر قدر ممكن من الأموال على حساب المواطنين الذين لا حول لهم ولا قوة ويعانون من ظلم وبطش عناصر تلك الجماعات المتطرفة

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: