هيئة الصحة في إقليم الجزيرة تؤكد أن الإصابتين المسجلتين بفيروس كورونا تحت المراقبة وبحالة جيدة

????????????????????????????????????

أكدت هيئة الصحة في إقليم الجزيرة في مؤتمر صحفي  أمام مقر الهيئة في مدينة قامشلو ، أن المصابين بفيروس كورونا تحت المراقبة  وبحالة جيدة، ويتم إجراء فحوصات دورية لهما، و أن تدابيرهم لدرء تفشي فيروس كورونا مستمرة، وأن الهيئة جهزت 550 سريراً في مراكز الحجر الصحي.

و بحسب وكالة هاوار الإعلامية أوضحت الرئيسة المشتركة لهيئة الصحة في إقليم الجزيرة رابرين حسن خلال المؤتمر أن الهيئة أجرت حتى الآن 47 اختبار على جهاز PCR، وألفي اختبار على الكيت المكتشف من قبل هيئة الصحة والمعهد السويدي، وبينت: “تم تسجيل حالتين فقط حتى الآن، وهم الزوجان أحدهما في المشفى الوطني في مدينة قامشلو والثاني في الحجر المنزلي، فيما خضعت أسرتهما للاختبارات وظهرت النتائج سلبية”.

الرئيس المشترك لهيئة الصحة في إقليم الجزيرة منال محمد أوضح خلال المؤتمر، هاتان الحالتان تم تهريبهما إلى مناطقنا، وإدخالهما بطرق غير شرعية، وأوضح أن الحكومة السورية لم تغلق مطار قامشلو أمام حركة الوافدين، وقال: “نستنكر عدم تعاونها معنا والتستر على المصابين إن وجدوا”.

وتمنى منال محمد من الجهات التي عاهدت أن تقدم المساعدات الطبية أن تفي بوعودها، وبيّن: “حتى الآن حكومة إقليم كردستان فقط هي من قدمت لنا المساعدات الطبية، وعلى المجتمع الدولي أن يساهم في فتح المعابر الحدودية التي تأتي منها المساعدات”.

ونوه محمد تم تجهيز أماكن للعزل والحجر الصحي على مستوى إقليم الجزيرة، وتجهيز 550 سريراً، إذ يوجد في قامشلو مركزين للحجر الصحي، وفي الحسكة 3، ومشفى كوفيد 19 افتحتها الهلال الأحمر الكردي، والمراكز مجهزة باسطوانات الأوكسجين والأدوات الصحية اللازمة.

وكشف الرئيس المشترك في إقليم الجزيرة منال محمد أنه تم فرض الحجر الصحي على 12 أسرة في مناطق متفرقة من إقليم الجزيرة، أما في قامشلو، فقد تم فرض الحجر خلال الدفعة الأولى على 86 شخصاً، وفي الدفعة الثانية تم فرض الحظر على 30 شخصاً، وفي الدفعة الثالثة فرض العزل الصحي على 34 شخصاً، ثم تم إخراجهم من الحجر الصحي بعد 14 يوماً فترة حضانة فيروس كورونا، بعد التأكد من فحوصاتهم التي ظهرت سلبية.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: