هيئة أعيان شمال وشرق سوريا تدعو العشائر العربية لعدم الانجرار للفتنة ومخططات مخابرات الحكومة السورية

اصدرت هيئة أعيان شمال وشرق سوريا بياناً حول الأحداث الأخيرة في محافظة الحسكة  وناشدت جميع العشائر العربية لعدم الانجرار للفتنة ومخططات مخابرات الحكومة السورية  وجاء في البيان: 

بيان للرأي العام

الى جماهير شعبنا السوري بكافة مكوناته من عرب كرد سريان كلدو اشور وتركمان والذين يشكلون الفسيفساء الجميل بأثنياتها ودياناتها السماوية لوطننا السوري .

في الوقت الذي تتطلع فيه الإدارة الذاتية الى انجاز مشروعها الديمقراطي الذي يحمي هذا الثراء في التنوع الأثني والديني والمذهبي وفي ظل الأزمة السورية المعاشة منذ عشر سنوات وما نتج عنها بسبب سياسات النظام من تهجير وتدمير وقتل السوريين وانسداد آفاق الحل السياسي بسبب تعنت النظام والاستمرار في ذهنيته الاستبدادية الرافضة لكل تغيير .

وحيث تخلى النظام عن الدفاع عن سيادة سوريا وترك الجغرافيا السورية مستباحة للإرهاب والاحتلالات والتدخلات الأجنبية ولم تبق اي كرامة للسيادة السورية أنجزت مكونات شمال وشرق سوريا ادارتها الذاتية التي حاربت الارهاب والاحتلال التركي وحققت الأمن والأمان والتعايش السلمي وتتطلع ان يكون هذا المنجز نموذجاً لكامل سوريا .

يقوم النظام الذي تسلط على رقاب الشعب السوري باستبداده ونهب خيراته على مدى عشرات السنين باسم الدفاع عن الشعب والوطن السوري وترك الشعب في مواجهة الإرهاب الدولي المدعوم من تركيا وغيرها من الدول الأقليمية بزرع الفتنة في سبيل الحفاظ على سلطته ولم يتوانى عن ممارسة ارهاب الدولة على مواطنيه ويعرقل كافة الجهود الدولية الرامية للحل السياسي في سوريا كما لا يخفى على احد التنسيق الاستخباراتي والعسكري بين النظام السوري والتركي في محاصرة الإدارة وخنقها وحربها المعلنة على عين عيسى هي احد ركائز الاتفاق والمقايضات التي تمت مع تركيا وادواتها الارهابية والتي احتلت عفرين وتل ابيض وراس العين .

حفاظاً على المنجز الوطني للإدارة الذاتية التي حققت الأمن والاستقراروالتعايش السلمي وبفضل تضحيات ابناء مناطق شمال وشرق سوريا الذين انضموا لقوات قسد الوطنية التي حاربت الارهاب ودافعت عن الأرض السورية في وجه الاحتلال التركي ندعو النظام الى الحوار مع الإدارة الذاتية وتغليب الحكمة والعقلانية في معالجة الأمور وعدم دفعها الى التأزم حفاظاً على ارواح المواطنين كما ندعو ابناء العشائر العربية لعدم الانجرار للفتنة ومخططات مخابرات النظام وضرب السلم الاهلي .

نحن في هيئة اعيان شمال وشرق سوريا ندعو للوحدة الوطنية لكونها حاجة ملحة وضرورية للعيش المشترك وأخوة الشعوب وللتلاحم والتكاتف في وجه المحتل التركي والحذر من الانجرار للفتنة التي يقوم مخابرات النظام وتركيا على اشعالها

عاشت سوريا موحدة لا مركزية ديمقراطية

عاش التعايش السلمي للمكونات في ظل الإدارة الذاتية

 

قامشلو في 1/2/2021                                              هيئة أعيان شمال وشرق سوريا

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: