هو الثاني منذ انلاع الاحتجاجات …الشرطة العسكرية الروسية تجتمع مع محافظ السويداء و”اللجنة الأمنية”

اجتمع وفد روسي مع محافظ السويداء و” اللجنة الأمنية” في المحافظة وعدد من ممثلي الفصائل المسلحة في السويداء اليوم، الاثنين 6 من تموز، وهو الاجتماع الثاني مع الروس بعد المظاهرات التي شهدتها المدينة في حزيران الماضي، وتراجعت مؤخرًا.

حيث أفادتْ المصادر بأن سيارتين تابعتين للشرطة العسكرية الروسية توجهتا إلى مبنى المحافظة، واجتمع من فيهما مع المحافظ و”اللجنة الأمنية”، بحضور فصائل من المدينة منها فصيل “فزعة فخر” و” كتائب البعث”، وانتهى الاجتماع ظهر اليوم.

ويعتبر الفصيلان مواليان لدمشق، إذ شارك فصيل “فزعة فخر” في قمع المظاهرات التي خرجت السويداء في 7 من حزيران الماضي، وتوقفت في 15 من حزيران.

ويعد الاجتماع الثاني مع الروس بعد الاعتقالات التي طالت ناشطين في المدينة من قبل الأجهزة الأمنية، إذ تزامن الأول مع اعتصام مجموعة من الناشطات أمام مبنى المحافظة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين، بعد قرار بنقلهم إلى دمشق، في 22 حزيران الماضي.

وكانت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” وثقت إخفاء عشرة من نشطاء المدينة نتيجة المظاهرات في حزيران الماضي.

لكن الأجهزة الأمن أفرجت الأربعاء الماضي بشار أمين طرابية، وسلمان ممدوح فرج، وإحسان محمد نوفل، بعد 15 يومًا من اعتقالهم على خلفية مشاركتهم بمظاهرات، فيما بقي سبعة آخرون قيد الاعتقال.

كما وطالبت منظمة العفو الدولية (آمنستي)، في 24 من حزيران الماضي، عبر بيان صدر عنها، الحكومة السورية بالإفراج “فورًا وبلا قيد أو شرط” عن 11 شخصًا، اعتقلتهم في السويداء.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: