هولندا تدعم إنشاء محكمة خاصة لمقاضاة «داعش» في مناطق شرقي الفرات

 قالت الإدارة الذاتية، إن وفداً مشتركاً من وزراتيّ الخارجية الفرنسية والهولندية، زار مدينة «عين عيسى»، أمس السبت، والتقى مسؤولين في دائرة العلاقات الخارجية.

وترأس الوفد الهولندي السيد «يان بوجيان»، رئيس مركز الأزمات في الخارجية الهولندية، وأكد خلال الاجتماع على رغبة بلاده في إنشاء محكمة دولية خاصة لمحاكمة عناصر تنظيم «داعش» الأسرى لدى «قسد» على أن يكون مقرها داخل مناطق سيطرة الأخيرة في شرق الفرات.

بينما ترأس الوفد الفرنسي السيد «أريك شافرلير»، رئيس مركز الأزمات في الخارجية الفرنسية، مؤكداً  على استعداد فرنسا لتقديم جميع أنواع الدعم في مناطق شرق الفرات.

وكشف عن نية الإدارة الفرنسية «عقد اجتماعين في 25 و 27 من حزيران الجاري في باريس مع مجموعة دول بخصوص دعم الإدارة الذاتية، وإنشاء أكاديمية للتدريب على إزالة الألغام في شمال وشرق سوريا بهدف إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة.

وفي تصرح خاص لموقع «الحل» قال «كمال عاكف» المتحدث باسم دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية: إن «أجواء إيجابية رافقت مباحثات سبل إقامة محكمة دولية

ولفت «عاكف» إلى أن «تلك المحكمة في حال تأسيسها ستقوم بمقاضاة جميع من تثبت عليهم الأدلة قيامهم بأعمال إرهابية، بما فيهم النساء اللواتي أثبتت الأدلة قيامهن بارتكاب جرائم».

تجدر الإشارة إلى أن الإدارة الذاتية، تحتفظ بأكثر من 5 آلاف أسير من عناصر وقادة تنظيم «داعش»، بينهم ألف مقاتل من جنسيات أجنبية؛ العدد الأكبر منهم من دول شمال أفريقيا، تليها بلدان أخرى في الشرق الأوسط.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: