هذه المرّة ” الغوطة الغربية لدمشق ” مسلسل الاغتيالات لا يزال مستمرّاً

أقدم مجهولون على اغتيال رئيس لجنة المصالحة في بلدة كناكر بغوطة دمشق الغربية، من خلال استهدافه بعبوة ناسفة زرعها مجهولون في سيارته، ما أدى لمقتله على الفور.

وتأتي عملية الاغتيال الأخيرة في سياق العمليات التي تجري في المنطقة الجنوبية من سوريا والهادفة لتصفية قادة وعناصر ممن ارتضوا تسوية أوضاعهم بالإضافة لاستهداف عناصر وقادة في الجيش النظامي.

ويبدو أن عمليات الاغتيال التي نشطت في درعا قد امتدت إلى ريف دمشق، وفي 26 ديسمبر / كانون الأول شهدت مدينة معضمية الشام بريف دمشق الغربي عملية اغتيال، حيث أقدم مسلحون مجهولون على اغتيال أحد عناصر “الفرقة الرابعة” في المدينة وذلك عبر إطلاق النار عليه أثناء مروره على أحد الطرق الفرعية في المدينة ليلاً، ما أدى لمصرعه على الفور.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: