هجوم مباغت لداعش على الجيش السوري في البوكمال

سيطر تنظيم داعش، الجمعة، على أجزاء من مدينة البوكمال الواقعة شرق سوريا، والمحاذية للحدود العراقية، بعد هجوم تخلله 10 عمليات انتحارية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة “فرانس برس: “إنه أكبر هجوم للتنظيم على مدينة البوكمال منذ سيطرة القوات الحكومية  وحلفائها عليها في نوفمبر الماضي”.

وبدأ التنظيم  هجومه بحسب المرصد بشن عشر عمليات انتحارية بينها أربع بسيارات مفخخة، قبل أن يتمكن لاحقا من دخول المدينة، والسيطرة على أجزاء منها.

و دارت  معارك في وسط المدينة أوقعت ما يزيد عن  25 قتيلا على الأقل من الجيش السوري  والمسلحين الموالين له، و18 من عناصر داعش  بينهم الانتحاريون العشرة، وفقا للمرصد.

وبعد خسارة التنظيم  الجزء الأكبر من مناطق سيطرته في سوريا، لم يعد التنظيم يتواجد إلا في جيوب محدودة موزعة ما بين البادية السورية ومحافظة دير الزور وجنوب سوريا

و تخوض قوات سوريا الديمقراطية معارك ضد داعش في الجيوب المتبقية له بالضفة الشرقية لنهر الفرات

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: