هجوم على محرس تركي جنوب طريق M4 في إدلب يخلف مصابين

أصيب جنديان من الجيش التركي في محرس على الطريق الدولي (M4)، أحدهما حالته خطرة، ليل الأمس ، بحسب قيادي في ما يسمى ب“الجبهة الوطنية للتحرير”.

وقال القيادي العسكري، لمصادر إعلامية، إن “مجهولين” يستقلون دراجة نارية استهدفوا نقطة الحراسة قرب سكة القطار غرب بلدة محمبل الواقعة جنوبي “M4”.

ونشر الجيش التركي، في 4 من كانون الثاني الماضي، محارس أسمنتية على طريق “M4″،  بهدف حماية الجسور على طول الطريق الدولي من التفجيرات،.
وتبنت مجموعة، تطلق على نفسها “سرية أنصار أبي بكر الصديق”، في 16 من كانون الثاني الماضي، استهداف نقطة عسكرية تركية في بلدة باتبو بريف حلب الغربي، ولم تكن الأولى بل استهدفت “السرية” ذاتها الأتراك للمرة الأولى، في 27 من آب 2020، بتفجير دراجة نارية مفخخة بالقرب من النقطة التركية في مرج الزهور بريف جسر الشغور (غرب إدلب).

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: