هجوم الفصائل المسلحة يدفع العوائل الآشورية للنزوح من قراها في تل تمر

شهدت قرى شمال تل تمر الخميس، نزوحاً كبيراً نتيجة هجوم الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، وسط مخاوف من ارتكاب مجازر بحقهم.
وتواصلت الاشتباكات العنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية والمجلس العسكري السرياني من جهة، والعدو التركي والفصائل الإرهابية التابعة له من جهة أخرى، بعد هجوم هذه الفصائل واستهدافها محيط قريتي العريشة والداودية في ريف تل تمر الشمالي.

كما استهدفت الفصائل الإرهابية بشكل مكثف قرية تل طويل الآشورية بريف تل تمر، مما اضطر قوات حرس الخابور لإجلاء جميع سكان القرية إلى مركز المدينة، وريفها الجنوبي تجنباً لارتكاب مجازر بحقهم.

وتشهد مناطق ريف تل تمر وريف أبو راسين، هجمات مستمرة من الفصائل الإرهابية بإسناد جوي وأرضي للعدو التركي، بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار المعلن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: