هام : تفاهمات دولية تشرع دخول تركيا إلى جرابلس

#صدى_سوريا:

جرابلس2

أكد مصدر مسؤول ضمن قوات سوريا الديمقراطية لـ “Vedeng ” ليلة الأمس  أن دخول القوات التركية الخاصة برفقة بعض عناصر من المعارضة المسلحة إلى مدينة جرابلس , كان بتخطيط أمريكي مسبق .

وكشف المصدر أن “تفاهمات بين الجانب الأمريكي والتركي جرت في وقت سابق بخصوص فتح طريق آمن بين منبج وعفرين, مشيرا إلى أن:

الخطة التي رسمتها قوات سوريا الديمقراطية مع قوات التحالف الدولي حول تحرير مناطق غرب نهر الفرات نفذت منها المرحلة الأولى تماما بتحرير منبج مشيرا إلى أن قواتهم ستكون بعيدة عن الحدود التركية بـ 15 كم،وفق تفاهمات دولية”.

فيما أبدى القيادي ضمن قوات سوريا الديمقراطية استغرابه عن عملية التحرير السريعة التي أدت إلى سيطرة القوات التركية على مدينة جرابلس الحدودية خلال ساعات فقط من انطلاقها وانسحاب تنظيم الدولة منها .

ونوه المصدر إلى نوايا الدولة التركية الخطيرة في تقسيم سوريا لا تتوقف على تفاهمات دولية وخاصة بعد اختيار هذا التاريخ والذي هو 24 آب / اغسطس عام 1516 تاريخ معركة مرج دابق التي انتصر فيها السلطان العثماني سليم الأول على قائد المماليك قنصوه الغوري … قبل ان يتوجه إلى القاهرة ويحتلها  والآن نفس التاريخ يتكرر 24 آب / اغسطس 2016 تركيا تبدأ بدخول جرابلس وعينها على إقليم السنة في حلب .

وبحسب المتحدث باسم البنتاغون، أدريان غلاوي، فإن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، شنت غارات على مواقع لتنظيم “داعش” في مدينة جرابلس، في إطار دعم عملية “درع الفرات” التي أطلقتها وحدات من الجيش التركي ضد التنظيم الإرهابي.
جرابلس
وأضاف غلاوي قائلاً: “يمكنني تأكيد مشاركة المقاتلات الأمريكية في عمليات بالقرب من الحدود التركية السورية”.

وحول إذا ما تبادلت الولايات المتحدة معلومات مع روسيا أثناء عملياتها ضد “داعش” في جرابلس، أوضح متحدث البنتاغون أن :

“التحالف الدولي ضد تنظيم داعش لا ينسق مع القوات الملسلحة الروسية في عملياته”، مستدركًا أن هناك تفاهمًا روسيًا أمريكيًا متعلق بتنظيم سلامة الطيران في الأجواء السورية.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: