صدى الواقع السوري

” نيويورك تايمز ” : إسرائيل وراء اغتيال العالم السوري “إسبر ” .. و وزير الاستخبارات الإسرائيلي يرحب بمقتله

وجهت صحيفة صحيفة ” نيويورك تايمز ” الأمريكية، اليوم الثلاثاء أصابع الاتهام إلى جهاز الاستخبارات الإسرائيلي “الموساد” باغتيال العالم السوري عزيز إسبر قبل أيام.

حيث  أفادت الصحيفة الأمريكية بأن عزيز إسبر، مدير مركز البحوث العلمية، الذي اغتيل، يوم السبت الماضي، أحد أهم علماء الصواريخ في سوريا، مضيفة أن إسبر كان يشرف على مشروع ترسانة من الصواريخ الموجهة، التي يمكن إطلاقها بدقه فائقة على المدن الإسرائيلية التي تبعد مئات الأميال.

وأشارت  الصحيفة إلى أن إسبر كان يتمتع بكل الصلاحيات للوصول إلى أعلى المستويات في الحكومتين السورية والإيرانية، والتفاصيل الأمنية الخاصة بهما، مبينة أنه قاد وحدة سرية لتطوير الأسلحة، سميت بـ”القطاع 4″، وكان يعمل بجهد كبير من أجل بناء مصنع أسلحة تحت الأرض ليحل محل مصنع دمرته إسرائيل العام الماضي.

كما رحب وزير الاستخبارات الإسرائيلي يسرائيل كاتس  اليوم الثلاثاء بمقتل العالم عزيز إسبر مدير مركز البحوث العلمية السوري، لكنه رفض التعليق على التقارير التي تؤكد أن إسرائيل كانت وراء اغتياله.

وأضاف كاتس : “أستطيع القول إنه على افتراض أن تفاصيل أنشطة هذا الرجل صحيحة وأنه كان يقوم بتطوير أسلحة كيميائية وصواريخ بعيدة المدى قادرة على ضرب إسرائيل، فأنا بالتأكيد سأرحب برحيله”.

و الجدير بالذكر أن مدير مركز البحوث العلمية عزيز إسبر اغتيل في منطقة مصياف بريف حماة وسط سوريا، في تفجير استهدف سيارته، أسفر عن مقتله وسائقه.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: