نوري محمود: لا يمكن تفكك هيكلية قسد والعلاقة مع العشائر جيدة

أوضح الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب، نوري محمود أن الاستخبارات التركية والسورية والإيرانية روجت وأدعت أن العشائر العربية طالبت بفصل أبناء المكون العربي من هيكلية قوات سوريا الديمقراطية ، ونظمت مسيرات لضرب الأمن في القامشلي والحسكة وهم بالحقيقة كانوا عسكريين وليسوا مدنيين.

وجاء تصريح نوري محمود لقناة الغد، حول التطورات الأخيرة التي شهدتها المنطقة وحالة التوتر في بعض المدن بشمال شرق سوريا  بين قوات الحكومة السورية وقوى الأمن الداخلي” الأسايش”.

وقال محمود” ادعاءات النظام هي بحث عن شرعية تواجده في المنطقة دون أن تخدم المجتمع، وكل المؤسسات التابعة له تخدمه دون أن تخدم الشعب”.

وبين نوري محمود أن قوات سوريا الديمقراطية تضم 60 في المئة من المكون العربي، وكل شعوب المنطقة مشاركة ضمن هذه القوات والعشائر في المنطقة حققت نجاحا وهي تعمل من أجل أن تكون سوريا ديمقراطية يعيش فيها كل المكونات، وتتواجد فرصة لحرية الرأي.

وأكد الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب أن العلاقة مع العشائر في المنطقة جيدة وهي تشارك في كل المؤسسات، وأنه لا يمكن تفكك قوات قسد ، وأنها تشكلت من ثقافة وضمير المجتمع، وأصبحت حقيقة على أرض الواقع، بعد محاربة داعش والاحتلال التركي والدفاع عن وحدة أراضي سوريا .

وفي ختام حديثه أضاف محمود” قمنا بمبادرات كثيرة في شمال شرق سوريا من أجل حلول لعامة سوريا، لكن لا النظام ولا الأطراف التي تسمى” بالمعارضة” لم يقتربوا من هذه المشاريع ولا قدموا طروحات من أجل فرصة لمشاركة كل السوريين في النقاش”.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: