نهبٌ , وسرقاتٌ , واعتداء …ممارساتٌ شبه يومية بحق أهالي مدن عفرين وأريافها

استمراراً لنهجهم الإجرامي وممارساتهم العدوانية بحق أهالي مناطق عفرين التي احتلوها بدعمٍ من الأتراك  تتواصل انتهاكاتهم على قدم وساق بحق من تبقى من أهالي عفرين شمال غرب حلب.

وفي هذا السياق، أفادت شهود عيان  بأن عناصر تابعة لفصيل السلطان سليمان شاه “العمشات”، قامت بطرد عدد من أهالي بلدة “الشيخ حديد” من منازلهم ومحلاتهم التجارية والاستيلاء عليها، بغية تأجيرها والانتفاع من مردودها لصالح الفصيل.

وكانت وكالة صدى الواقع السوري قد ذكرتْ في وقتٍ سابق ، أن العناصر المسلحة المنضوية ضمن فصيل “سليمان شاه” والذي يسيطر على ناحية “الشيخ حديد” في ريف عفرين، قامت بفرض إتاوات جديدة على سكان الناحية، تمثلت بفرض نسبة تقدر بـ 15% من موسم محصولهم الزراعي لكروم العنب، إضافةً لإجبارهم على شراء الصناديق الكرتونية من الفصيل.

كما و فرض مسلحو الفصيل على أهالي قرى عدة هناك، إتاوة مالية تتراوح ما بين 2500 – 3000 ليرة سورية عن كل عائلة، وذلك بحجة ترميم المقر الرئيسي للفصيل في كل قرية منها، كما أن المبالغ المفروضة لا تقف عند هذا الحدن حيث يتم فرض مبالغ مالية تصل إلى 100 ألف ليرة سورية لأشخاص آخرين.

كذلك أقدمت عناصر مسلحة من الفصيل ذاته، على طرد مُسنّ بغية السيطرة على منزله في قرية جقلا وسطاني وإنشاء مقر عسكري جديد .

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: