نقيب المهندسين السوريين: 15 ألف مهندس غادر البلاد خلال الأزمة

كشف نقيب المهندسين السوريين غياث القطيني أن النقابة رفعت اقتراحاً إلى الحكومة لرفع طبيعة العمل والاختصاص للمهندسين الموظفين باعتبار أن هناك تعويضات لبعض المهندسين تعود إلى سنة عام 1974 وهي تتراوح ما بين ألفين إلى ثلاثة آلاف، مؤكداً أن الحكومة أكدت أن الموضوع قيد الدراسة.

وأكد القطيني  أنه لا يمكن حالياً طلب زيادة الرواتب للمهندسين الموظفين باعتبار أنهم شريحة من ضمن الشرائح الأخرى، لذلك كان الحل اقتراح رفع طبيعة العمل والاختصاص لهم.

وفيما يتعلق بالمهندسين غير الموظفين وهم أصحاب المكاتب أوضح القطيني أن وضعهم تحسن عما كان سابقاً وخصوصاً أن النقابة منحتهم قروضاً بلغت حتى 400 مليون ليرة للمهندسين المتضررة مكاتبهم ومن دون فوائد، مؤكداً أنه لا يوجد أرقام دقيقة عن عدد المكاتب المتضررة.

وكشف القطيني أن 10 بالمئة من المهندسين هاجروا خارج البلاد خلال الأزمة «أي 15 ألفاً»، مشيراً إلى أن عدد المهندسين في سورية تجاوز 150ألفاً ، الا أنه تم خلال الآونة الأخيرة إعادة عدد كبير من المهندسين الذين شطبت قيودهم من النقابة ولم يسددوا الرسوم من دون أن يحدد عددهم.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: