نقيب المحامين السوريين: لا ننتظر شيئا من القمة العربية

قال نقيب المحامين السوريين نزار سكيف في تصريح لوكالة الأنباء التونسية الرسمية، إن علاقة سوريا بفلسطين “لا تعجب العربان الذين دافعوا على التطبيع مؤخرا خلال مؤتمر البرلمان العربي”.

وأضاف متساءلا: “هل يعقل أن تكون مصر والسعودية والإمارات مدافعة عن التطبيع.. هم من غابوا عن الحاضنة السورية وسيعودون للحج نحو دمشق كما كان الأمر في السبعينات والثمانينات”.

وأكد سكيف على هامش حضوره رفقة وفد سوري افتتاح المؤتمر الرابع والعشرين لاتحاد المحامين العرب أن سوريا لم تخرج بتاتا من الحضن العربي، رغم استبعادها من جامعة الدول العربية منذ سنة 2011، موضحا أن بلاده هي الحاضنة للعروبة وللفكر القومي العربي.

ولفت نقيب المحامين السوريين إلى أن وفد المحامين السوري الذي جاء إلى تونس، يحمل على عاتقه قضية سوريا ومستقبلها، مشددا على أن “سوريا التي تحملت الإرهاب تتطلع لأمر واحد فقط وهو النصر، كما أنها لن تسمح لأي طرف كان بأن يرسم لها الحدود ولا الخرائط وأن يحدد مصيرها”

وبين نقيب المحامين السوريين أنه وفي غياب دور المجتمع الدولي تجاه سوريا، هناك فقط عولمة وتنفيذ لقرارات وأجندات الولايات المتحدة سواء كان ذلك عبر العرب أو الأوروبيين، مؤكدا أن سوريا لا زالت التاريخ وما زالت صاحبة قرار ولا تنتظر شيئا من الذين يريدون إسقاط سيادتها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: