نقيب أطباء الحكومة السورية :100 طبيب توفوا نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا

كشف نقيب أطباء سوريا الدكتور كمال أسد عامر أن عدد حالات الوفاة بين الأطباء خلال العام 2020  في مناطق الحكومة السورية بلغ 164 حالة منها حوالي 100 طبيب توفوا نتيجة إصابتهم بالفيروس وذلك وفقاً للفحوص المخبرية .

وأضاف عامر في تصريح لسبوتنيك : “هؤلاء الأطباء كانوا على خط المواجهة الأول مع الفيروس، فأكثر المناطق الموبوءة هي أماكن العزل وغرف العنايات المشددة للمصابين بفيروس كورونا، وهي بؤر مؤكدة للإصابة فيضطر الطبيب خلال أداء واجبه لأن يقدم الرعاية الطبية للمصابين بغض النظر عن خطورة الموقف، ولذلك كثرت الإصابات بين الأطباء بسبب كثرة تعرضهم لكميات كبيرة من الفيروس بشكل يومي في المشافي والمراكز الصحية”.

وحول كيفية حصول الحكومة السورية على اللقاح لفت عامر إلى أن “اللقاح لم يصل بعد إلى سوريا وهو من حق كل مواطن، موضحاً أن “هناك فريق حكومي وضع خطة للبدء بعملية إعطاء اللقاح خلال شهر نيسان/أبريل القادم وسيتم استجرار كميات إضافية إذا اقتضت الضرورة ذلك، ووفقاً لخطة وزارة الصحة سيتم إعطاء اللقاح في المرحلة الأولى للفئات الأكثر تماساً مع الفيروس وهم الأطباء والكوادر الطبية العاملة في المشافي والمراكز الصحية وأن اللقاح من حق كل مواطن”

وفي وقت سابق تدوالت وسائل التواصل الاجتماعي قائمة  تضمنت أسماء الاطباء والصيادلة الذين توفوا جراء اصابتهم بفيروس كورونا في مناطق الحكومة السورية .

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك