صدى الواقع السوري

نقص التمويل تتسبب في إيقاف عدد كبير من موظفي وكالة (الأونروا)

أعلنت وكالة “غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين” (الأونروا) إيقاف عمل 108 موظفين يعملون معها بسبب قلة الدعم

وأكدت مصادر إن الوكالة وزعت قرارًا يقضي بعدم تجديد العقد السنوي لـ108 موظفين من أصل 132 موظفًا يعملون في توزيع المساعدات للاجئين الفلسطينيين في سوريا.

وأضافت المجموعة أن الوكالة طلبت من الموظفين التوقيع على القرار وإنهاء خدماتهم في نهاية العام الحالي.

وأرجعت الوكالة السبب إلى غياب التمويل، بحسب المجموعة، التي أوضحت أن الموظفين يعملون في الوكالة منذ خمس سنوات بعقد سنوي.

.

وفي أيلول الماضي، أعلنت الإدارة الأمريكية قطع تمويلها الذي يبلغ 300 مليون دولار أمريكي سنويًا بشكل كامل للوكالة.

وتتصدر واشنطن الجهات الداعمة، وتمول نحو خُمسي احتياجات الوكالة الأممية، وفق تقرير صادر عن الوكالة عام 2013.

وعقب ذلك أعلن وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، أن عددًا من الدول تعهدت بتقديم 118 مليون دولار لوكالة “أونروا” في أيلول الماضي.

ويعيش اللاجئون الفلسطينيون في سوريا أوضاعًا معيشية صعبة نتيجة تهجيرهم من المخيمات القاطنين بها، جراء المعارك العسكرية التي دارت فيها خلال السنوات الماضية.

وتشير إحصائيات الأونروا، بحسب مجموعة العمل، إلى انخفاض عدد الفلسطينيين في سوريا إلى450 ألف لاجئ من أصل 560 ألفًا قبل الحرب، مشيرة إلى أن 95% منهم بحاجة لمساعدات إنسانية

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: