صدى الواقع السوري

نقابة الصاغة: جمود يضرب سوق الذهب من حيث البيع والسعر

أكد نقيب الصاغة غسان جزماتي أن حالة الجمود بين النقابة والمالية انسحبت على سوق الذهب وحركته لجهة البيع والسعر، متوقعاً أن تشهد حركة البيع والشراء تحسناً الأسبوعين الحالي والقادم مع فترة أعياد الميلاد ورأس السنة.

وكشف عن عدم تسجيل أي تحرك جديد بين النقابة و‘‘مالية دمشق‘‘ بخصوص تنفيذ الاتفاق الذي سبق وأن خلصا إليه والقاضي بتصنيف الصاغة إلى شرائح ضريبية من حيث التكليف.

وكان تم الاتفاق في بداية الشهر الحالي بين مديرية مالية دمشق ونقابة الصاغة على قيام النقابة بتقسيم الصاغة إلى ثلاث شرائح تأسيساً على موقع محل الذهب وكمية الذهب الموجودة لديه والمخصصة للبيع من حلي وقطع ذهبية مشغولة وكذلك الليرات والأونصات الذهبية، حال موافاتها من مالية دمشق بقوائم الصاغة المكلفين في النطاق المكاني للمديرية.

وتم الاتفاق أن يتم العمل وفق هذا التقسيم بعد أن تقدر النقابة الشريحة التي سيقيد الصائغ إليها من خلال الاطلاع على كمية الذهب المخصصة للبيع لديه وموقع محله لجهة وسطي عدد الزبائن يوميا والكمية التي يبيعها الصائغ بشكل يومي أيضاً، بحيث أن الشريحة الأولى سيكون تكليفها 800 ألف ليرة سورية في حين أن الشريحة الثانية ستكلف بمبلغ سنوي يصل إلى 600 ألف ليرة أما الشريحة الثالثة للتكليف فستتحمل مبلغ 300 ألف ليرة سنوياً.‏

جزماتي قال إن الصاغة زودوا النقابة بالفعل بقوائم تتضمن أسماء المكلفين تمهيداً لإعداد المشروع المقترح لتكليف كل واحد منهم تبعا للشرائح الثلاث المتفق عليها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: