نصر الحريري يلتقي بالرئيس الفرنسي على هامش أعمال الدورة 73 للجمعية العمومية

التقى وفد هيئة التفاوض بالرئيس الفرنسي “ايمانويل ماكرون” على هامش أعمال الدورة 73 للجمعية العمومية لهيئة ‏الأمم المتحدة في نيويورك أمس الثلاثاء.‏

وبحسب هيئة التفاوض عبر الرئيس الفرنسي عن وقوف بلاده مع الشعب السوري في سعيه للوصول إلى حل للمعاناة ‏وللأزمة التي يعاني منها، مبدياً موقفاً مؤيداً وثابتاً تجاه التطورات الأخيرة في محافظة إدلب.‏

‏ وقال “ما كرون” إنه يوجد تنسيق ما بين فرنسا وبين الدول الأوربية وكذلك مع الأطراف الموقعة على الاتفاق الأخير ‏بغية تثبيت الاتفاق وتوفير الحماية للمدنيين.‏

وأكد “ماكرون” على ضرورة الدفع بالمسار السياسي حسب القرارات الدولية بما في ذلك مسألة تشكيل اللجنة الدستورية ‏ودور الأمم المتحدة في مراحل تشكيلها وعدم السماح لأي طرف بالتلاعب بها أو عرقلة عملها، كما شدد الرئيس ‏الفرنسي على ربط إعادة الإعمار بتغيير سياسي حقيقي في سوريا وفقاً للقرارات الدولية وأنه لا غنى عن التواصل مع ‏الجانب الروسي للوصول إلى حل سياسي شامل يمهد لبناء مستقبل يليق بسوريا وشعب سوريا.‎

من جانبه قدم رئيس هيئة التفاوض “نصر الحريري” شرحاً عن الوضع الحالي في إدلب والمراحل التي مرت فيها ‏وصولاً لتوقيع الاتفاق الروسي التركي وتطبيق كامل للقرار الدولي ‏‏2254 دون اختزال الحل السياسي في سوريا بالمسار الدستوري وحده

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: