نساء عامودا وحقوق الإنسان يهنئون الشعوب بعيد السلام العالمي

#صدى_سوريا:

نساء عامودا

[highlight] نساء عامودا وحقوق الإنسان يهنئون الشعوب بعيد السلام العالمي [/highlight]
إعداد : رنا الأحمدي
هنأت المرأة في مختلف مؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية في مدينة عامودا شعوب العالم بمناسبة عيد السلام العالمي ,وطالبن بإنهاء عدوان الدولة التركية لمدينة جرابلس السورية ونوهن إلى ضرورة تبني مشروع الفيدرالية لأنه الحل الوحيد للموضوع السوري.
وقال مكتب حقوق الإنسان في مقاطعة الجزيرة خلال بيان رصدته شبكة (Vedeng news) بمناسبة عيد السلام العالمي الذي يصادف في اليوم الأول من شهر أيلول مؤكداً على ضرورة تبني لغة الحوار والتفاهم بدلاً من لغة الاستبداد والطغيان ولتعم أجواء الأمن الأمان بدلاً من الخراب والدمار وإحقاق الحقوق بدلاُ من نفيها وإنكارها لكل الشعوب والمكونات.
وجاء في نص البيان:
“لما كانت منطقة الشرق الأوسط مهداً للحضارات الإنسانية وبزوغ فجرها الأولى حاملة معها كل الأديان التي دعت للسلام والمحبة والتسامح لكل الأعراق والشعوب والأثنيات والتي أعطت تنوعها غنى للتاريخ والثقافة، حتى شكلت نسيجا فسيفسائياً رائعاً في المحبة والوئام والتعايش السلمي على مدى تاريخها الطويل.
 وإن ما تعيشه العالم من مناخات سمتها الحرب والاحتراب بعيداً كل البعد عن الرسالة السامية للإنسانية والإنسان الذي هو خليقة الله على الأرض حيث أصبح آلة القتل والتنكيل والتدمير والخراب والتهجير عناوين بارزة في يوميات المنطقة”.
أن المنطقة أحوج من أي وقت مضى إلى لغة الحوار والتفاهم بدلاً من لغة الاستبداد والطغيان ولتعم أجواء الأمن الأمان بدلاً من الخراب والدمار وإحقاق الحقوق بدلاُ من نفيها وإنكارها لكل الشعوب والمكونات.
 ونحن في مكتب حقوق الإنسان في مقاطعة الجزيرة وبمناسبة يوم السلام العالمي ففي الوقت الذي نبارك فيه لجميع شعوب العالم ودعاة السلام والحرية والديمقراطية في العالم أجمع، ندين فيه ونستنكر كافة أشكال القتل والقمع والتدمير التي تفتك بالبشر والشجر والحجر ونقول كفى كشعارٍ نرفعه، لا للحرب، لا للظلم، لا للاستبداد.
ونناشد كافة المنظمات الحقوقية والإنسانية والإقليمية والدولية ودعاة السلم والحرية والعدالة الاجتماعية بالوقوف في وجه آلة الحرب والخراب ونشر ثقافة السلام والرقي والإنسانية.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: