نزوح أكثر من 175 ألف شخص نتيجة الحملة العسكرية على إدلب

نزح أكثر من 175 ألف شخص نتيجة الحملة العسكرية التي تنفذها قوات النظام وروسيا في محافظة إدلب.

وبحسب إحصائية نشرها “منسقو استجابة سوريا” عبر الفيسبوك، فإنه ومنذ تاريخ الأول من شهر تشرين الثاني الماضي، وحتى يوم أمس، قتل 209 أشخاص بينهم 70 طفلاً، ونزح أكثر من 175,477 من السكان إثر القصف الذي طال مناطق شمال غرب سوريا بشكل عام والمنطقة منزوعة السلاح بشكل خاص.

كما طالب “منسقو الإستجابة” المنظمات الإغاثية بالتحرك العاجل لإنقاذ السكان المحليين في إدلب وتوفير الاحتياجات الإنسانية اللازمة، بما في ذلك إمدادات الغذاء والدواء وضمان توفير أماكن إيواء آمنة للنازحين، وإيجاد ممرات آمنة لحركة تنقل السكان من المناطق التي تستهدفها قوات النظام وروسيا.

ودعا “منسقو الإستجابة” مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة طارئة لمناقشة الأوضاع الحالية في شمال غرب سوريا، والعمل على إيجاد آلية فورية لوقف العمليات الإرهابية ضد السكان المدنيين، وفق ما جاء في البيان.

ووفق الإحصائية فإنه تم توثيق مقتل 59 مدنياً بينهم 18 طفلاً و14 امرأة، وإصابة 135 شخصاً بينهم 26 طفلاً و23 امرأة خلال الفترة المذكورة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: