صدى الواقع السوري

ندوة للفعاليات الكُردية في مدينة “بادر بورن” الألمانية لمساندة أهالي عفرين

بناء على دعوه الرابطة الثقافية الكُردية الألمانية في مدينة  “بادر بورن “الألمانية لعقد ندوه للفعاليات الكُردية  بمشاركة المثقفين والكتاب والسياسيين واعضاء الكوملات الكُردية وذلك يوم الأحد 11/2/2018 في تمام  الساعة الواحدة ظهراً،  تناولت الندوة بعد الوقوف دقيقه صمت على أرواح الشهداء والأطفال الأبرياء الموضوعين المقترحين للنقاش :

وهما كيفية البدء بإيقاف الهجمة الوحشية على أهلنا في عفرين بأسرع وقت لوقف الهجوم التركي والعمليات الهمجية ضد الوجود الكُردي في هذه المنطقة العزيزة وكيفيه انشاء مجموعه ضغط ضد ذلك أولاً

وثانياً : ايجاد السبل العملية لتخفيف معاناة شعبنا بالطرق المتاحة من دعم مادي ودوائي وانساني لأهلنا تحت القصف التركي الهمجي .

حيث ادار الندوة السادة دلشير كوردستاني وصديق شرنخي من كردستان سوريا والدكتور آوات والأنسة دلسوزخان من كردستان العراق والملا نور الدين يكتا من كردستان الشمالية.

وحول النقطة الأولى تمت عدة مداخلات من السادة الحضور تركزت حول:

ضرورة تشكيل مجموعة ضغط كما ذكرنا للاتصال بالمسؤولين الأوربيين والمحليين والتنسيق مع المنظمات الإنسانية والسياسية ،تسخير ما امكن من قوة الاعلام لتقديم الصورة الوحشية للهجوم  .

إيجاد السبل للتأثير على الخارجية الروسية والأمريكية صاحبتي القرار بهذا الشأن لوقف الهجمات التركية
متابعه التظاهرات الحاشدة أمام السفارات والقنصليات لتأجيج الرأي الشعبي والدولي ضد المعتدين وذلك بتقديم صور الضحايا والتهجير القسري والقصف بالتركيز على الواقع الإنساني المذري دون اقحام اجندات أخرى،

وايجاد غيرها من الأنشطة الانية بعد ترتيب لقاءات مع الكوملات والمنظومات الأخرى بعد توحيد الرأي حول ذلك

اما في المحور الثاني من الندوة  تركز الحوار والاتفاق على:

-ايجاد سبل لتقديم العون المادي والدوائي وايصاله للمحتاجين من أهلنا في عفرين.
-تجميع جهود المنظمات والكوملات الكردية وايجاد لجان مشتركة بينها لتوحيد العمل.
-التوجه للأطراف الكردستانية الأخرى لأخذ دورها في المشاركة بالتحشد الكردستاني لمواجهة الحملة الشرسة.
-تحشيد الاعلام وايجاد سبل فعاله لإيصال الصوت والمعاناة إلى اوسع فضائيات ممكنة محلياً وعالميا.
-العمل من أجل مظلة شاملة او معهد كُردي فاعل ومؤثر على غرار المعهد الكُردي في باريس مثالاً حيث يجمع تحت سقفه مجموع نشاطات وتنسيق العمل في الكوملات الفرعية والمحلية الكردية لتكون بمثابة مرجعية حرة ذات كيان.
-القيام بنشاطات فنية حماسية ومعارض فنية ذات صله بهذا الحدث وتجييرها للواقع الراهن هناك.
-فتح الباب لأي مقترحات مفيدة بهذا الشأن مثل حملة جمع التواقيع وغيرها مما يستنبطه الواقع في حينه نتيجة تأمين التواصل مع المنظمات الأخرى.

واختتم الاجتماع بتشكيل لجنة متابعة واتصال ، و كما تم الترحيب بكافة الحضور الذين كانوا قادمين بعضهم من سويسرا وفرنسا والمدن الألمانية البعيدة للمشاركة في الهم الوطني والحدث الكبير.

 

تقرير: شيروان رمو

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: