نائب وزير الخارجية الروسي يناقش كيفية الاستفادة من صيغة “أستانا” في تعزيز مشاورات جنيف حول سوريا

ناقش نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، اليوم الجمعة، مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة غير بيدرسن في بروكسل مسألة الاستفادة من صيغة ” أستانا في تعزيز مشاورات جنيف حول سوريا.

 وقال فيرشينين للصحفيين في بروكسل: “ناقشنا اليوم، بما في ذلك في سياق مشاورات مفصلة مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بيدرسن، قضايا التسوية في سوريا، بدءا بالمساعدة الإنسانية، والانتهاء بالعملية السياسية، وكيفية الاستفادة من صيغة أستانا في تعزيز مشاورات جنيف”.

ويشارك فيرشينين، في المؤتمر الدولي الثالث حول مستقبل سوريا والمنطقة، والذي يعقد في بروكسل تحت رعاية الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

يذكر، أن روسيا وإيران وتركيا تتعاون بشأن التسوية السورية في إطار عملية أستانا، على اعتبارها الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا.

وتعد أستانا منصة للمحادثات حول تسوية الأزمة السورية. وكانت النتيجة الرئيسية للمفاوضات التي جرت، منذ شهر كانون الثاني/يناير 2017، الاتفاق على أحكام فريق عمل مشترك لمراقبة وقف القتال في سوريا وتوقيع الدول الضامنة [روسيا وتركيا وإيران] على مذكرة تفاهم بشأن إنشاء مناطق خفض التصعيد.والغرض من هذه المذكرة وضع حد للعنف، للحفاظ على وحدة وسلامة أراضي البلاد، فضلا عن تسوية سياسية للنزاع.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: