نائب في البرلمان الأوربي: تركيا وفصائلها يرتكبون جرائم حرب في سوريا

صرح ايفان دافيد النائب الدانماركي في البرلمان الأوربي بأن أعمال الفصائل الموالية لتركيا في المناطق التي تحتلها تركيا من سوريا تعد جرائم حرب

حيث قال في مقال نشره اليوم في موقع نوفا ريبوبليكا الإلكتروني أن التقرير الأخير لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أكد بالوثائق والأدلة ارتكاب أنقرة والجماعات المسلحة الموالية لها  جرائم حرب بحق السكان المدنيين في المناطق التي تحتلها تركيا وتديرها الفصائل المسلحة

وأشار إلى أن المناطق التي يحتلها النظام التركي في شمال سورية تحولت إلى ملاذ آمن لأكثر الجماعات تطرفا وإرهابا فيما تلتزم الدول الغربية الصمت بشكل مخجل تجاه جرائم نظام رجب طيب أردوغان.

كما لفت دافيد إلى الممارسات البشعة التي ينتهجها نظام أردوغان تجاه شعبه مشيرا إلى أن “كل من يعارضه يتم اتهامه بالإرهاب.. ولهذا تحولت تركيا الآن إلى أكبر معتقل للصحفيين في العالم

ومن الجدير ذكره أن تركيا تحتل مناطق عديدة من سوريا وتديرها بالتعاون مع فصائل مسلحة وجماعات إرهابية موالية لها وذلك لإجبار السكان على النزوح والسيطرة على ممتلكاتهم.

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: