ميليشيا حزب الله تسطو على منازل مدنيين و تحوّلها لمقرات عسكريّة في غرب ديرالزور

استولت ميليشيا حزب الله اللبناني الموجودة في محافظة دير الزور  شرق البلاد , يوم أمس السبت ، على منزل جديد في قرية التبني (غربي دير الزور) شرقي سوريا وحولته إلى مقر لعناصرها.

وقالت مصادر محلية : إن ميليشيا الحزب استولت على منزل المدني “سليمان الرحال”  في قرية التبني وحولته إلى مقر لعناصرها، ونصبت حاجز جديد لها أمامه، ما أجبر الأهالي القريبين من المقر الجديد إلى ترك منازلهم، خشية من الاستهدافات الجوية التي قد تطالهم.

وأضافت المصادر:  بأن صاحب المنزل يقيم حالياً في المناطق الخارجة عن سيطرة السلطة السورية، حيث استولت المليشيات على منزله دون علمه.

وسبق أن استولت المليشيات الإيرانية والعراقية المتواجدة في معظم مناطق ديرالزور على مبان ومنازل  بحجة أن أصحابها  معارضين للحكومة السورية أو مدنيين نازحين ضمن مناطق المعارضة، وعملت على سرقة أثاث ومحتويات تلك المنازل.

وتنشر مليشيات “حزب الله اللبناني” ومليشيا الحرس الثوري الإيراني، في قرى وبلدات ريف ديرالزور الغربي، إلى جانب قوات الجيش السوري والمليشيات المساندة لها، ولا تسمح للأخيرة بالتدخل في شؤون المناطق التي تديرها.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: