ميركل تدعو أردوغان إلى ضبط النفس و إبداء المسؤولية بعد الانسحاب الأمريكي من سوريا

قالت المتحدثة باسم الحكومة الألمانية، مارتينا فيتز أن المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل،و الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تباحثا في اتصال هاتفي جرى بينهما اليوم الأحد، التطورات الأخيرة في سوريا خاصة بعد سحب الولايات المتحدة قواتها منها.

وذكرت مارتينا فيتز، أن ميركل “أعربت عن أملها في أن ترد تركيا على الإعلان عن سحب القوات الأمريكية من سوريا بالحفاظ على الضبط النفس وإبداء المسؤولية”.

وأضافت أن ميركل أكدت في المكالمة، على أن تنظيم “داعش” الإرهابي لا يزال يمثل “خطرا ملموسا”، كما “أشارت إلى دور تركيا” بالنسبة إلى التطورات في سوريا وحولها، خاصة في مسألة استقبال اللاجئين السوريين.

وفي سياق متصل نقلت وكالة “الأناضول” عن الرئاسة التركية قولها في بيان إن أردوغان وميركل ناقشا “العلاقات الثنائية بين تركيا وألمانيا والتطورات في سوريا وحركات الهجرة غير النظامية إلى أوروبا ومكافحة الإرهاب”.

وذكر البيان أن الجانبين اتفقا على مواصلة الاتصال الوثيق من أجل متابعة نتائج القمة الرباعية حول سوريا والتي جرت في اسطنبول أواخر أكتوبر الماضي، فضلا عن متابعة مرحلة ما بعد قرار الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: