موقع هموكر الأثري من أقدم التجمعات البشرية المدنية في العالم

موقع هموكر الأثري من أقدم التجمعات البشرية المدنية في العالم

بقلم :برادوست ميتاني

من باب الأهمية التاريخية زرت قرية هموكر حيث آثار مدينة من أقدم المدن في التاريخ ألا وهي هموكر المطمورة تحت تل كبير الواقع بين رميلان وتل كوجر في إقليم الجزيرة من روزافاي كردستان, في الزاوية الشمالية الشرقية من سوريا . يبدو لنا هذا التل للوهلة الإولى كأنه مجرد تل عادي وعليه بعض الحفر العادية ولكنه في حقيقته كنز دفين من الآثار التاريخية العريقة تعود إلى الألف الخامس ق م لها أهمية كبيرة في تاريخ الكرد وكردستان .
كما هو في العادة أن العديد من المتعصبين من الأنظمة المحتلة لكردستان ومن يسير في فلكهم يستمرون في انكار حقيقة وجود أي أثر تاريخي ونكران هويته الحقيقة أو تجاهل دور الكرد في نشوء حضارته ,كذلك يعملون مع هذا الموقع الأثري الواقع في موطن الكرد الذي يشير بوضوح في آثاره على التأثير الثقافي الكردي فيه قديماً وحديثاً .
لمعنى اسم هموكر رأيان وكلاهما من صميم اللغة الكردية وهما : اولهما شعبي إحتماعي من النسيج العشائري الكردي , يقول هذا الرأي : أنه مأخوذ من اسم همو أو حمو كر أي همو الأطرش الذي كان آغا في تلك المنطقة التي عمرتها عشيرة هسنا الكردية قبل بضع من القرون .
وكان السيد حمو كر ينتمي إلى فخذ كران أي الطرشان من تلك العشيرة ومازالت موجودة في المنطقة ,منهم عائلة جب في ديرك ولكنهم غادروا القرية وأن معظم سكانها بعد موجة التعريب التي أصابت جنوب الرد حديثاً أصبحوا من القومية العربية
أما الرأي الثاني فهو تاريخي بلفظ هامو كار,بمعنى مكان العمل للدلالة على نشاط أهلها الزائد في العمل ,إذ أن المكان في اللغة الكردية القديمة هو جهامو,مثلها اسم عاصمة الميديين همذان التي كان اسمها جهامذان أي مكان المعرفة. .
خلال البحث عن تاريخنا اعثر على كتابات عن موقع هموكر الأثري . يتحدث بعض أصحاب البحث في موضوع مكتشفات موقع هموكر بإسهاب وتعظيم للدور الحضاري لسكان هموكر خلال الآلف الخامس الذي سبق الميلاد حتى ظهور أوروك ومجيء الأكاديين والآشوريين الذين دمروا المدينة ,قائلين أن ثقافة هموكر تعكس انتقال الأثر الحضاري لشعوب شمال الرافدين في جبال زاغروس وطوروس إلى جنوبه وذلك خلال العصر النيوليتي ولكن بدون أن يذكروا اسم تلك الشعوب.
نعم أنهم يتطرقون إلى تأثير دور شمال بلاد الرافدين على معالم ثقافة هموكر, ولكنهم لم يذكروا أسم أولئك الشعوب الكردية التي أثرت عليها في تلك الفترة التي سبقت أوروك والأكاديين والآشوريين الذين هم الأيلاميين والكوتيين والهوريين والسوباريين الكرد, هؤلاء الذين لم يوجد غيرهم هناك في فترة ظهور حضارة هموكر في الالف الخامس قبل الميلاد وما تلت تلك الفترة, مع عدم نكراننا لدور جميع تلك الحضارات في نشوء حضارة هموكر وذلك بسبب تعاقبها أوتداخلها معاً
في هموكر التي كان يسكنها قرابة (25) ألف انسان تم اكتشاف مختلف أنواع الحبوب وتقنية عالية في مد قنوات الري الزراعي والصحي وأساليب التكييف المنزلي من خلال نوافذ متداخلة في الجدران وأختام متنوعة كبيرة وصغيرة لرؤوس حيوانات عددها (80) ختم وتماثيل عديدة منها ما تجسد الآلهة والأشخاص و(15) لوحة الرسم والزخرفة وصور حيوانات ذات قرون وكذلك النحت وصناعة الزجاج واستخدام الحجر البركاني وبيوت مبنية من اللبن الطيني ,كما أنه عثر على كميات من الرماد الذي يؤكد على الحريق والدمار الناتج في فترة تعرض المدينة للغزو الآشوري ,يالإضافة إلى العثور على خمس أفران وعظام حيوانات وقبر لطفل صغير .كل ذلك يدل على وجود إدارة حكومية منظمة للمدينة وما حولها إذ أن لها ريف متبعثر وجد على مثله في خارج سور المدينة..
أشرفت على تنقيب الآثار في هموكر لجان أجنبية عديدة وقد بنت الدولة لسكنهم حارة مجمعة نموذجية داخلية فيها معظم سبل الراحة والحياة وقد رأيتها وتجولت في أروقتها وغرفها , ولكن اللجنة الامريكية التي لم تنفذ سياسة النظام في اخفاء حقيقة المكتشفات الدالة على ماهية حضارة موزوبوتاميا عامة والكردية خاصة كانت سبباً في ترحيلها ,كما أن الاحداث التي عصفت بسوريا عام 2011م حالت دون استمرار التنقيب وقد تركوه بعد أن تم تغطيته بالأتربة وما يشبه الردم , ومع الاسف الشديد مازال السبر والتنقيب الاركولوجي فيه متوقفا حتى يومنا هذا
المصادر :
من أفواه كبار السن من الكرد
ويكيبيديا
موقع هموكر التاريخي في سوريا
الحوار المتمدن رستم حسن في 6-8-2019م وسيبان حسين ابراهيم 8-10-2018م
موقع أريج البحر

صور للموقع الأثري  هموكر

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: