موقع استخباراتي إسرائيلي يكشف النقاب عن سبب تأجيل تركيا العملية العسكرية في شرق الفرات

أوضح  موقع استخباراتي عبري السر الحقيقي وراء تأجيل الرئيس التركي” رجب طيب أردوغان”، لعمليته العسكرية شرق الفرات.

وذكر الموقع الإلكتروني الاستخباراتي “ديبكا”، مساء يوم  الاثنين، أن هناك سببا حقيقيا وراء تأجيل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، للعملية العسكرية شرق الفرات، وهو أنه ليس لدى أنقرة القدرة العسكرية على مواجهة الأكراد أو احتلال شمال سوريا

وزعم الموقع الاستخباراتي العبري أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هاتف نظيره التركي أردوغان، حول تنظيم “داعش”، وأكد له أن الانسحاب الأمريكي من سوريا لن يكون فوريا، وإنما على مراحل زمنية طويلة.
وأوضح الموقع العبري الاستخباراتي أن الحقيقة وراء تواجد الجيش العراقي في الحدود العراقية السورية، وكذلك قوات سورية بالقرب من تلك المنطقة، يؤكد أنه ليس للرئيس التركي أردوغان قدرات عسكرية لمواجهة الأكراد في الشمال السوري، أو الوصول لعاصمة الأكراد في الشمال السوري، القامشلي، واحتلال شمال سوريا، وهو بالنسبة للقوات التركية أمر صعب.

وادعى الموقع الاستخباراتي الإسرائيلي أن عدم قدرة الجيش التركي على مواجهة الأكراد وسوريا جعله يهاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ويتهمه بقتل الأطفال في قطاع غزة، لإلهاء الرأي العام في تركيا، وإبعاده عن عملية شرق الفرات.

والجدير بالذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن عن تأجيل العملية العسكرية  في شرق الفرات تزامناً مع اعلان الرئيس الأمريكي  دونالد ترامب سحب قواته من سوريا.

المصدر: وكالة سبوتنيك

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: