صدى الواقع السوري

موقع استخباراتي إسرائيلي يكشف أسرار ومفاجآت عن الانسحاب الأمريكي من سوريا

كشف موقع إلكتروني إسرائيلي النقاب عن أسرار جديدة عن الانسحاب الأمريكي من سوريا، وتداعياته على الشرق الأوسط.

وقال الموقع، اليوم السبت، إن قرار الانسحاب الأمريكي من سوريا ليس كليا، وإنما جزئيا، حيث من المفترض أن تنتشر قوات أمريكية شرق سوريا وغرب العراق .

وذكر  الموقع الإلكتروني العبري ” ديبكا” ، أن هناك تغييرا في نشر بطاريات صواريخ “إس 300” الروسية، حيث يمكن أن تنتشر شرق سوريا، ولا تهدد إسرائيل، وبأن تركيا لن تتخطي نهر الفرات، فضلا عن انتشار الجيش العراقي على الحدود العراقية السورية.

وأفاد الموقع بأن الانسحاب الأمريكي من سوريا لن يؤثر على الأكراد بوجه عام، وإنما مجرد دعاية إعلامية فحسب، وأن الولايات المتحدة تعمل وستعمل على مساعدة الأكراد، وما يدور عن “نواح” كردي، إنما هو مجرد دعاية فحسب.

وزعم الموقع الاستخباراتي أن الرئيسين، التركي رجب طيب أدروغان، ونظيره الأمريكي، دونالد ترامب، قد ناقشا هذه التفاصيل خلال مكالمتهما الأخيرة قبيل إعلان الأخير قرار الانسحاب من سوريا، وذلك يوم الرابع عشر من الشهر الجاري.

ورجح الموقع الموقع الاستخباراتي الإسرائيلي أن تأجيل أردوغان لعملية عسكرية شرق الفرات، تعزى إلى تفاصيل هذه المكالمة بين أردوغان وترامب.

وادعى الموقع الإلكتروني العبري أن الولايات المتحدة دشنت قاعدة عسكرية جديدة على حدود مدينة الأنباء العراقية ، بالقرب من الحدود العراقية السورية.

وزعم الموقع الاستخباراتي العبري، وثيق الصلة بجهاز الموساد الإسرائيلي، أن هناك اتفاقا أمريكيا تركيا روسيا جديدا بالقرب من الحدود السورية، خاصة وأن هناك عدة شواهد على ذلك، منها نقل صواريخ “إس 300” الروسية في سوريا إلى مدينة دير الزور السورية، المحاذية للحدود العراقية.

يشار إلى أنه سبق للموقع الاستخباراتي نفسه، تأكيده أن الإدارة الأمريكية أطلعت نتنياهو على خبر الانسحاب الأمريكي من سوريا قبل خمس دقائق فقط من إعلان ترامب الانسحاب، أمس الأربعاء.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: