موقع أمريكي يكشف مدى تأثير عقوبات قيصر على إيران و حزب الله اللبناني

على ما يبدو ان عقوبات قانون قيصر المفروضة من قيل الولايات المتحدة الأمريكية على سوريا  تمكنت من تقويض حركة حزب الله اللبناني في سوريا  ومن ردع ت حلفاء الحزب والأسد  في لبنان عن الرغبة بتحسين العلاقات الثنائية اللبنانية – السورية.

وفي هذا السياق أوضح موقع صوت أميركا أن العقوبات الأميركية الجديدة التي استهدفت الأسد ، نجحت في تقويض “حزب الله” في لبنان وإبعاد حلفائه عنه، كما كبلت استخدامه لمؤسسات الدولة لمساعدة الأسد.
ونقل الموقع عن الباحثة في معهد واشنطن حنين غدار قولها، إن العقوبات قد لا تكون مدمرة لحزب الله، إلا أنها قد تردع حلفاء الحزب والأسد  في لبنان عن الرغبة بتحسين العلاقات الثنائية اللبنانية – السورية مع الأسد.
وأشارت الباحثة إلى أن حزب الله يدعو الحكومة اللبنانية لتطبيع العلاقات مع الأسد، لكن حلفاء حزب الله بالطبع لا يريدون تحدي قانون قيصر، خاصة عندما تكون هناك مفاوضات مستمرة مع المجتمع الدولي لإنقاذ البلاد من أزمتها الاقتصادية المدمرة.
في حين يرى المحلل السياسي، لقمان سليم، إن حزب الله ليس في أفضل أيامه، فحلفاء الحزب بدأوا ينأون بأنفسهم لضمان بقائهم السياسي، مؤكداً أن قانون قيصر قد لا يحد من أنشطة حزب الله السرية، ولكنه سيعطل قدرته على استخدام مؤسسات الدولة لدعم الأسد.
وأضاف أن حزب الله يجبر الحكومة اللبنانية، من خلال البنك المركزي اللبناني على استيراد وبأسعار مدعومة، كميات من بعض السلع الأساسية ولا سيما الوقود والقمح والإمدادات الطبية التي تتجاوز احتياجات لبنان، ويتم إرسالها إلى سوريا عبر طرق التهريب التقليدية.
من جهتها قالت غدار: “حزب الله يعلم أن أي تصعيد عندما يتعلق الأمر بالولايات المتحدة سيكون خطيرا؛ أولوية حزب الله وإيران الآن هي الانتظار ومحاولة البقاء على قيد الحياة في الأشهر القليلة القادمة حتى موعد الانتخابات الأميركية”.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: