موقع أمريكي يتحدث عن استعداد الأسد للمرحلة النهائية من الحرب في سوريا

نشر موقع “فير أوبزرفر” الأمريكي تقريراً مطولاً عقب تصريحات جيفري تحدث فيه عن ملامح المرحلة النهائية في سوريا في ضوء التطورات الأخيرة التي شهدها الملف السوري خلال الأسابيع الماضية كما تطرق فيه للاجتماع التركي الروسي الذي جرى مؤخراً في مقر وزارة الدفاع التركية.

وأكد الموقع وجود استعدادات حقيقية لـ “بشار الأسد” للمرحلة القادمة المليئة بالمستجدات بما يتعلق بالأوضاع في سوريا على الصعيدين الميداني والسياسي، ي وقت تشير فيه المستجدات الأخيرة بين الروس والأتراك إلى هشاشة الهدنة في إدلب.

ولفت إلى أن الهدوء في سوريا يأتي ويذهب مثلما تأتي وتذهب الاجتماعات بين القوى الفاعلة بالملف السوري دون تحقيق أي تقدم يذكر بشأن إيجاد حل دائم وشامل لما يجري على الأراضي السورية.

وأوضح أن الهدف من المحادثات الأخيرة التي جرت في العاصمة التركية بين الوفد الروسي والمسؤولين الأتراك هو مناقشة بعض الأمور الفنية المتعلقة بالاتفاقات بين البلدين في كل من سوريا وليبيا.

وعن المباحثات التركية الروسية الأخيرة أكد أنها أدت إلى اتساع الفجوة بينهما، خاصة بخصوص الوضع الميداني في محافظة إدلب شمال غرب سوريا. أن تساهم في تقارب وجهات النظر بين الجانبين،

وتطرق التقرير لدراسة “معهد دراسات الحــرب” حول إمكانية شن قوات الأسد عملية عسكرية في الأيام القليلة القادمة على منطقة “جبل الزاوية” في ريف إدلب الجنوبي، مشيراً أن هذا الأمر ليس مؤكداً حتى الآن.

واعتبر الموقع أن ملامح المرحلة النهائية في سوريا بدأت تظهر، حيث يسعى كل طرف لتثبيت مناطق نفوذه أو محاولة التقدم والسيطرة على مناطق جديدة.

وحول استعدادات الرئيس السوري “بشار الأسد” للمرحلة القادمة، يرى الموقع أن الجيش السوري يحاول أن يستعيد السيطرة على أكبر قدر ممكن من الأراضي في الأيام المقبلة قبل نتائج الانتخابات الأمريكية.

ولفت إلى أنه في حال بدأ الجيش السوري عملاً عسكرياً على المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة في محافظة إدلب، فإن ذلك يشير إلى كـارثة محتملة بسبب وجود ملايين المدنيين في تلك المنطقة.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: