موقع أمريكي: الولايات المتحدة تعمل لإنهاء الحرب في سوريا.. وهذه هي الاستراتيجية القادمة

دلّت التّصريحات الرسمية الأمريكية عقب فـرض الحزمـة الأولى من عقــوبات “قانـون قيـصر” على أنها بدأت فصلاً جديداً لإنهاء الحــرب السورية.

وبحسب تقرير لموقع “ريل كلير” الأمريكي، , والذي طالعته وكالة صدى الواقع السوري vedeng، فإنه ستكون هناك المزيد من العقـوبات في المستقبل، إذ لم تشعر روسيا وإيران و دمشق ، حتى الآن، بالقوة الكاملة لـ” قيصر”.

ورجّح التقرير أن توجّه الولايات المتحدة عقـوبات قيصر نحو منع الحكومة السورية  من إعادة إعمار سوريا على أراضٍ مصادرة، حتى لا يسهم ذلك في تغيير التركيبة الديمغرافية السورية إلى الأبد، ويمنع عودة اللاجئين، ويُغني النظام وحلفاءه.

وأوضح التقرير أن استراتيجية وقف إعادة الإعمار في مناطق سيطرة دمشق، هي أهـم من فرض عقـوبات على النظام أو حلفائه.

مضيفاً أن النظام سنّ قوانين منذ بدء الحـرب في سوريا، مهّدت للاستيلاء على أراضي ملايين النازحين دون إعطائهم الحق بالتماس التعويض، الأمر الذي سيمنعهم من العودة إلى الأبد.

وأشار أيضاً إلى أن الكيانات التسعة المشمولة بالحزمة الأولى من عقــوبات قيصر تتشـارك في مشاريع إعادة الإعمار التي ستفيد النظام وأعوانه.

مبيناً أن سبعة من هذه الكيانات متورّطة في مشروع “ماروتا سيتي” الذي يجري بناؤه على أرض مصادرة غرب دمشق.

ويساهـم الكيانان الآخران في مشروع “غراند تاون السياحي”، وهو مشروع فخم قريب من العاصمة دمشق.

وتابع التقرير بأن العقـوبات على الكيانات التسعة تؤكّد على تضامن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في نظرتهم لسوريا.

وذلك لأن الاتحاد الأوروبي فرض، في وقت سابق، عقـوبات على أشخاص لهم صلة بمشروع “ماروتا سيتي” وكذلك “غراند تاون”.

وأردف التقرير بأن النظـام ، لن يلتـزم، غالباً، بالشروط التي يمكن بموجبها رفع عقــوبات قيصر، مثل وقف الأعمال العسكرية والإفراج عن السجناء السياسيين، والعودة الآمنة والطوعية للنازحين.

وختم التقرير بأن الولايات المتحدة وحلفاءها في الاتحاد الأوروبي عازمون على الوفاء بشروط الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في سوريا.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: