صدى الواقع السوري

موسكو وواشنطن تقتربان من إطلاق عملية عسكرية في حلب

#صدى_سوريا:

أمريكا روسيا

[highlight] موسكو وواشنطن تقتربان من إطلاق عملية عسكرية في حلب [/highlight]

قال وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو” إن بلاده والولايات المتحدة الأمريكية تقتربان من محاربة المسلحين في حلب بشكل مشترك.

وقال شويغو لقناة “روسيا 24″: نحن الآن في مرحلة نشطة جداً من المفاوضات مع زملائنا الأميركيين، في جنيف وفي عمان، ونتواصل مع واشنطن بشكل دائم. خطوة تلو الأخرى نقترب من صيغة، أتحدث حالياً عن حلب حصراً، تتيح لنا العمل بشكل مشترك لإرساء السلام في هذه الأراضي التي عانت كثيراً، وعودة الناس إلى منازلهم”.

ولم يحدد الوزير الروسي من هم المسلحين أو الجماعات التي سيتم محاربتهم.

وفي سياق آخر، قال وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، اليوم، إن الهدنة في مدينة حلب لمدة 3 ساعات يومياً، غير كافية، مشيراً إلى ضرورة حل المسائل المتعلقة بمحاربة الإرهاب لتمديد فترتها (الهدنة). 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني “فرانك فالتر شتاينماير”، الذي يزور روسيا للمشاركة في افتتاح مدرسة صيفية بجامعة روسية ألمانية في مدينة يكاتيرينبورغ. 

ووصف “شتاينماير” التدخل الروسي في سورية بـ “غير المتوقع”، مشيراً أن روسيا تتحمل مسؤولية خاصة في إيصال المساعدات الإنسانية إلى مدينة حلب.

وفي 10 أغسطس/ آب الجاري، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها ستوقف “جميع العمليات العسكرية والضربات الجوية وضربات المدفعية” في حلب لمدة 3 ساعات يومياً، بدءاً الساعة العاشرة صباحا(7 تغ) حتى الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي، وذلك لاتاحة الفرصة لدخول المساعدات الإنسانية إلى المدينة التي تشهد معارك عنيفة منذ أيام بين مقاتلي المعارضة من جهة وقوات النظام والميليشيات الموالية لها من الجهة الأخرى. 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: